حفتر يدعو قواته للاستعداد لمعركة مع الجيش التركي في ليبيا

دعا اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر قواته للاستعداد لمعركة مع القوات التركية في ليبيا، في حين قال رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري إن حفتر يسعى لإشعال نار جديدة

وقال حفتر إن مواجهة تلوح في الأفق القريب مع تركيا، في إشارة إلى القوات التركية الموجودة في ليبيا بموجب اتفاقية مع حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وأضاف أنه “لا قيمة للاستقلال ما دام الجيش التركي يحتل مناطق من بلادنا، وعليه الرحيل والجلاء سلما أو حربا ما دامت تركيا ترفض إحلال السلام”، على حد تعبيره.

وتابع مستخدما نبرة تهديد واضحة تجاه تركيا: “انتهى عهد أوهامكم الاستعمارية وعليكم اختيار الرحيل أو الحرب”.

كما قال حفتر -المنصّب من قبل برلمان طبرق قائدا عاما للجيش- إنه لا سلام في ظل من وصفه بالمستعمر، مضيفا “سنحمل السلاح لنصنع السلام بأيدينا وبإرادتنا الحرة”، حسب تعبيره.

واتهم اللواء الليبي المتقاعد تركيا بأنها تواصل تحشيد القوات بالقرب من خطوط التماس، وتصرّ على الحرب لتحقيق ما سماها أطماعا في ثروات ليبيا.

وفي وقت سابق من العام الحالي، لوّحت تركيا بالرد على استهداف مصالحها في ليبيا من قبل حفتر.

وتأتي تصريحات حفتر بعد أيام من مصادقة البرلمان التركي على تمديد مهمة القوات التركية في ليبيا لمدة 18 شهرا، كما تأتي في ظل إعلان حكومة الوفاق استعدادها لصد هجوم قد تشنه قوات حفتر غرب مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس)، عقب استقدامها تعزيزات جديدة تشمل أعدادا من المرتزقة الروس والتشاديين والسوريين إلى كل من سرت والجفرة التي تقع باتجاه الجنوب (وسط ليبيا).

نار جديدة

من جهته، قال رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري إن العام الحالي شكل إنهاء أي محاولة للسيطرة على العاصمة، وأضاف أن نفوذ حفتر لم ينته لكن الكثير من مكونات الشعب الليبي أبدت رفضها لمشروعه.

وأضاف المشري في تصريحات للجزيرة أن تصريحات حفتر اليوم محاولة لإشعال نار جديدة، لكنه لن ينجح في ذلك.

وأكد أن ليبيا على أبواب تسوية سياسية يدعمها المجتمع الدولي، معتبرا أن حفتر خارج تلك التسوية.

يذكر أن رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل التقى حفتر -السبت الماضي- في بنغازي، كما التقى رئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق عقيلة صالح.

ونقل كامل إلى حفتر وصالح رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السياسي حول مساعي التسوية في ليبيا، وتناولت المباحثات التي أجراها في بنغازي مسائل أمنية، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *