دراسة: الأطفال أقل عرضة للإصابة الشديدة بكورونا

أظهرت دراسة بريطانية بأن الأطفال وصغار السن أقل عرضة للإصابة الشديدة بمرض كورونا المستجد مقارنة بالبالغين.

ووجدت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة ليفربول البريطانية، أن الأطفال شكلوا أقل من واحد بالمئة من مرضى كورونا الذين عولجوا في 138 مستشفى ببريطانيا، وأن أقل من واحد بالمئة من هؤلاء الأطفال أي ما يعادل ستة أطفال توفوا، وأن جميعهم كانوا يعانون بالفعل من أمراض خطيرة أو اضطرابات صحية بالفعل.

وقال أستاذ طب الأمراض الوبائية وصحة الطفل بجامعة ليفربول البريطانية، مالكولم سيمبل، والذي شارك في إعداد الدراسة “يمكننا أن نكون متأكدين تماما من أن فيروس كورونا في حد ذاته لا يسبب ضررا للأطفال على نطاق واسع”. واشار الى ان حالات المرض الشديدة بين الأطفال المصابين بكورونا نادرة الحدوث والوفاة نادرة للغاية، وأنه يجب أن يشعر الاهل بالارتياح لأن أطفالهم لا يتعرضون لأذى مباشر من خلال العودة إلى المدرسة.

(بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *