رغم الفار.. رئيس رابطة الحكام يعترف بـ4 أخطاء واضحة بالدوري الإنجليزي

اعترف رئيس رابطة الحكام المحترفين في إنجلترا مايك رايلي أن اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) لم يمنع من اتخاذ أربعة قرارات خاطئة في مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم.

وقال رايلي، الذي يترأس الرابطة التي تشرف على تطبيق تقنية حكم الفيديو في إنجلترا، إن التقنية مثلت “قيمة مضافة للرياضة” لكنه استطرد بأن هناك وقائع كان يجب فيها على الحكم التراجع عن قراره.

وأضاف رايلي لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية أمس الخميس، “إذا ما نظرت في مباريات الجولات الأربع التي أقيمت، تم فحص 227 واقعة. من بين تلك الوقائع تم تغيير ستة قرارات. نعتقد أنه كان يجب تغيير عشرة قرارات في المجمل”.

وتابع “هذا يعطيك مقياسا على المجال الذي يمكن لتقنية حكم الفيديو المساعد أن تقدم فيه يد العون وأن تضيف قيمة للمباراة، لكنها تؤكد أيضا أن الأمر يتوقف على إدارة الحكام لمباريات الدوري الممتاز من أرض الملعب في نهاية المطاف”.

وتنص قواعد تقنية حكم الفيديو المساعد على أن التقنية يجب أن تستخدم فقط لتغيير قرار إذا ما ارتكب حكم اللقاء خطأ واضحا وجليا.

وأوضح رايلي أن التقنية كانت يجب أن تستخدم لمنح مانشستر سيتي حامل اللقب ركلة جزاء في انتصاره 3-1 على بورنموث ومنح ركلة جزاء لوست هام يونايتد في الفوز 2-صفر على أرضه على نوريتش سيتي.

وأضاف أن هدف فابيان شير مع نيوكاسل يونايتد في التعادل 1-1 مع واتفورد، كان يجب عدم احتسابه بسبب لمسة يد قبلها، بينما كان يجب طرد يوري تيلمانس لاعب ليستر سيتي خلال فوز فريقه 3-1 على بورنموث.

وانضم الدوري الإنجليزي الممتاز لبطولات دوري الدرجة الأولى في ألمانيا وإسبانيا وإيطاليا في اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد وذلك منذ بداية الموسم الحالي، وقد لعبت دورا حاسما في أول أربع جولات.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *