سابقة تاريخية.. ملك السعودية يستقبل حاخاما يهوديا في قصره

البوصلة – استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، لأول مرة في تاريخ المملكة، حاخاماً إسرائيلياً بشكل علني في إطار تزايد التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بالآونة الأخيرة.



وذكرت وسائل إعلام السعودية الخبر، يوم الخميس، بما فيها الوكالة الرسمية “واس” التي أكّدت نبأ استقبال الملك سلمان لوفد من مجلس إدارة مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز للحوار بين الأديان والثقافات دون الإشارة لأسمائهم.



في الوقت نفسه، احتفت وزارة الخارجية الإسرائيلية بالأمر، فنشر حساب “إسرائيل بالعربية” التابع لها على موقع “تويتر” تغريدة قال فيها: “لأول مرة يستقبل الملك سلمان ملك السعودية وفداً متعدد الأديان في قصره اليوم بضمنه الحاخام اليهودي دافيد روزين في نطاق المساعي الحميدة لبناء جسور التسامح بين مختلف الأديان”.

والحاخام روزين بريطاني إسرائيلي من مواليد المملكة المتحدة عام 1951، حائز على نيشان الإمبراطورية البريطانية من رتبة قائد، ووسام القديس غريغوريوس من رتبة فارس قائد، وهو ما يدل على أهميته بالنسبة لليهود.

ويعد تواجد شخصية تحمل الجنسية الإسرائيلية، فضلاً عن كونه حاخاماً، في القصر الملكي السعودي، حدثاً غير مسبوق في تاريخ المملكة.

وقالت “واس” إن الملك سلمان رحب بأعضاء المركز، الذين يعقدون اجتماع مجلسهم الأول في الرياض، مؤكدة أهمية المركز ودوره في ترسيخ مبادئ الحوار والتعايش بين أتباع الأديان والثقافات، وتعزيز قيم الوسطية والاعتدال والتسامح، ومكافحة كل أشكال التطرف والإرهاب.

وفي يناير الماضي، وقع وزير الداخلية الإسرائيلي آريه درعي، قراراً يسمح بزيارة الإسرائيليين للسعودية رسمياً، للمشاركة في اجتماعات تجارية، أو البحث عن استثمارات، على أن لا تتجاوز الزيارة تسعة أيام، إضافة إلى أغراض الحج والعمرة بالنسبة للمسلمين في “إسرائيل”.



وخلال الأسابيع الماضية، زار السعودية مدون إسرائيلي وبقي لفترة زائراً العديد من المناطق في بلاد الحرمين، وسبقه إجراء تقرير من قبل صحفي إسرائيلي مع إجراء مقابلات مع المارة في المدينة المنورة والرياض.

ومنتصف فبراير الجاري، أجرى وفد يهودي أمريكي زيارة إلى المملكة هي الأولى من نوعها منذ أكثر من 25 عاماً، في مؤشر جديد حول تنامي العلاقات بين المملكة و”إسرائيل”.

وذكرت وكالة الأنباء اليهودية “JTA” أن الوفد الذي ضم مسؤولين من “مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية الكبرى”، الذي يحظى بتأثير ملموس على سياسات الولايات المتحدة، زار السعودية؛ من الاثنين (10 فبراير) وحتى الخميس (13 فبراير).

ورسمياً لا توجد علاقات دبلوماسية بين السعودية و”إسرائيل”، لكن السنوات الأخيرة شهدت تقارباً كبيراً بينهما، وزادت العلاقات بشكل أكبر خلال الأسابيع التي خلت.

وباستثناء مصر والأردن، لا تقيم الدول العربية علاقات دبلوماسية علنية مع “إسرائيل”، وسط حديث متزايد عن تطبيع في مختلف المجالات بين دول خليجية والدولة العبرية.

المصدر: الخليج أون لاين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *