سيناتور أمريكي: “قوى” تواجه تصنيف الإخوان بقائمة الإرهاب

قال سيناتور أمريكي إن “قوى” داخل الولايات المتحدة الأمريكية، تواجه تصنيف جماعة الإخوان المسلمين بقائمة الإرهاب.

جاء ذلك وفق ما نقلته هيئة “سي أن أن” الأمريكية، عن السيناتور الجمهوري تيد كروز، الذي قدم مشروع قرار للإدارة الأمريكية لضم جماعة الإخوان المسلمين على قائمة الإرهاب.

وأكد كروز اليميني الذي كان منافسا لدونالد ترامب على ترشيح حزبه للرئاسة، أن “هناك قوى في الدولة العميقة في أمريكا تقف خلف عدم تصنيف” الجماعة إرهابية.

وجاءت تصريحات كروز خلال رده على سؤال خلال جلسة في معهد هودسن في أمريكا، الأسبوع الجاري.

وادعى كروز بأن “الإخوان المسلمين بتصرفاتهم ونهجهم وعملياتهم هم منظمة إرهابية، وهم لا يخفون ذلك، لا يخفونه في وثائقهم التأسيسية، وعدد من حلفائنا بما فيهم مصر يصنفون الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية، لأنهم عاينوا ذلك بالدرجة الأولى”.

وكان صادما ما زعمه قائلا: “الإخوان المسلمين قتلوا مسلمين بأعداد أكبر بكثير من اليهود والمسيحيين”.

وتابع: “هي منظمة إرهابية أظهرت استعدادا لقتل أي شخص لا يتماشى مع نظرتها العالمية الجهادية، علينا بالتأكيد تصنيفهم إرهابيين”.

وموضحا من هي “القوي” التي ذكرها، قال: “إنها القوى ذاتها في الدولة العميقة، وزارة الخارجية ووزارة الخزانة التي تناقش وتقول لا تفعلوا ذلك، لا تصنفوا الإخوان المسلمين”.

ودافع عن فكرة ترسيخ أن الإخوان “جماعة إرهابية”، ودعا إلى تكريس ذلك لدى الناس.

وتأتي تصريحات السيناتور الأمريكي، من حزب ترامب، في حين يزداد الرفض في الصحف الأمريكية لتصنيف جماعة الإخوان “إرهابية” وذلك لرفض حقوقيين وسياسيين وخبراء ذلك، مطالبين بأدلة على أن منتسبي الجماعة إرهابيون.

(وكالات)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *