مئات الآلاف يوقّعون “وثيقة فلسطين” رفضا للتطبيع

شارك مئات الآلاف من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في التوقيع على “وثيقة فلسطين” لإعلان مناصرة الشعب الفلسطيني ورفض اتفاق التطبيع الإماراتي البحريني مع الكيان الإسرائيلي.

ودشّنت “الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع” عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر” حملة التوقيعات على الوثيقة، معلنة أنّ عدد المشاركين فيها تجاوز الـ800 ألف شخص خلال أقل من 48 ساعة على إطلاقها.

وتعرّف الرابطة الإماراتية نفسها بأنّها “رابطة شعبية إماراتية تقاوم كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل لأرض فلسطين، تأسست ٢٢ أغسطس 2020″، وتضمّ مجموعة من المثقفين والأكاديميين المعارضين الذين استطاعوا الخروج من دولة الإمارات قبل تعرّضهم للاعتقال.


وتقول “الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع” إنّها تهدف إلى التأكيد على رفض الشعب الإماراتي لاتفاقية التطبيع بين أبو ظبي و”تل أبيب”، وإيصال الصوت الشعبي الإماراتي الرافض للتطبيع إلى شعوب المنطقة الخليجية والعربية.
كما تهدف أيضًا إلى “توعية الشعب الإماراتي بخطورة التطبيع، سياسيًا واقتصاديًا وأمنيًا واجتماعيًا على الدولة والمجتمع الإماراتي، ودعم وإسناد القضية الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني في جميع مطالبه العادلة”، بحسب موقعها الإلكتروني.
ودعت في حملتها الإلكترونية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إلى التوقيع على “ميثاق فلسطين” من خلال رابط إلكتروني يتطلب المشاركة بالاسم والدولة.
ويتضمّن الميثاق النص التالي “إيمانًا منّي بعدالة القضية الفلسطينية والتزامًا بمسؤوليتي تجاهها، فإنني أتشرف بالتوقيع على ميثاق دولة فلسطين، والذي من خلاله أؤكد فيه على أن: فلسطين دولة عربية محتلة وتحريرها واجب، والكيان الصهيوني كيان محتل وعنصري ومغتصب لمسجدنا الأقصى ولأرض فلسطين، والتطبيع بكافة أشكاله خيانة”.


ووقّع على الميثاق محللون وكتّاب وصحفيون عرب وناشطون ومؤثّرون على مواقع التواصل الاجتماعي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *