مشاهد لم تعرض من قبل لاقتحام الكونغرس.. فيديوهات صادمة عُرضت خلال مساءلة ترامب

عرض أعضاء الكونغرس الأمريكي من الحزب الديمقراطي مجموعة جديدة من مقاطع الفيديو التي صُورت خلال اقتحام الكونغرس من قبل مجموعة من المشاغبين من أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وذلك خلال جلسة مساءلته الأولى يوم الأربعاء 10 فبراير/شباط 2021.

حسب تقرير صحيفة The Guardian البريطانية، الخميس 11 فبراير/شباط، فقد ركّز الديمقراطيون الذين يديرون إجراءات مساءلة دونالد ترامب في التحريض على الهجوم الذي تعرَّض له مبنى الكابيتول، في 6 يناير/كانون الثاني، على مقاطع فيديو عن الواقعة، بما في ذلك مشاهد لم تُعرَض من قبل.

كشفت مقاطع الفيديو الصادمة، التي عُرِضت، النطاق الكامل للهجوم ومدى خطره، بما في ذلك التهديدات التي تعرَّض لها بعض أعضاء مجلس الشيوخ الذين كانوا حاضرين خلال المساءلة بصفتهم أعضاء في الكونغرس.

ضابط شرطة ينقذ حياة ميت رومني 

كشف فيديو أنَّ يوجين غودمان، ضابط شرطة في مبنى الكابيتول، الذي أشيد سابقاً بتصرفاته البطولية خلال اقتحام الكونغرس، قد أنقذ أيضاً حياة السيناتور الجمهوري ميت رومني.

عرض ممثلو الادعاء لقطات من كاميرات الأمن من داخل مبنى الكابيتول، التي أظهرت غودمان وهو يركض نحو رومني، لتحذيره من اختراق مبنى الكابيتول. وبعدها استدار رومني وركض؛ ما أنقذ منتقد ترامب اللاذع من لقاء العصابات المؤيدة لترامب التي كانت تسعى لاستهدافه.

غودمان يواجه المشاغبين في اقتحام الكونغرس

أظهرت اللقطات أيضاً انتزاع المشاغبين خلال اقتحام الكونغرس أجهزة إطفاء الحريق من على الجدران، بينما يقتحمون الردهات ويصرخون. وصاح بهم غودمان: “هل تظنون أنهم يفرزون الأصوات هنا، توقفوا عمّا تفعلون، توقفوا”.

بينما وقف غودمان في مواجهة الحشد رافعاً يديه تجاههم للتوقف، ثم رجع للخلف وصعد سُلَّماً، وتبعوه. وبعدما صعد الدرج وجَّههم بعيداً عن باب مجلس الشيوخ وقاعة مجلس النواب.

محاولة إيقاع مايك بنس الذي كان مع عائلته

في مقطع فيديو عُرِض أيضاً يوم الأربعاء، أمكن سماع مثيري الشغب خلال اقتحام الكونغرس وهم يصيحون: “اشنقوا مايك بنس!”، و”أخرجوا بنس!”، بينما يجوبون القاعات بحثاً عن نائب الرئيس السابق ومُشرِّعين آخرين. وفي الخارج أقام الغوغاء مشنقة يدوية في الميدان بالقرب من مبنى الكابيتول. 

فيما اقترب المشاغبون لمسافة 100 قدم (30.5 متر) من بنس، لكن الضابط يوجين غودمان ساعد في توجيه المشاغبين بعيداً عن المكان الذي كان يختبئ فيه.

المتمردون حاولوا استهداف نانسي بيلوسي أيضاً

فقد أظهرت لقطات أمنية عرضتها ستايسي بلاسكيت، أحد الديمقراطيين الذين يديرون المساءلة، متمردين يصيحون باسم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، بعد اقتحام الكونغرس.

إذ شغَّلت ستايسي تسجيلاً صوتياً لأحد موظفي بيلوسي يطلب المساعدة من شرطة الكابيتول، لأنَّ المشاغبين كانوا يقرعون باب مكتب رئيسة المجلس.

كما كشفت صحيفة The Independent البريطانية، أن مقتحمي الكونغرس كانوا يتجولون بحثاً عن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، حيث أثبتت لقطات جديدة قدَّمها مسؤولو الادعاء الديمقراطيون خلال محاكمة دونالد ترامب، وجود رجال ينادون على بيلوسي، بلهجة تحمل نوعاً من التهديد. 

مقاطع الفيديو التي استخدمها مسؤولو الادعاء الديمقراطيون خلال محاكمة دونالد ترامب، الدائرة في مجلس الشيوخ، أظهر أحدها رجلاً يتجول في قاعات الكونغرس وهو ينادي على رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، بلهجة تحمل نوعاً من التهديد.

توسل الشرطة للحصول على مزيد من التعزيزات 

كشفت لقطات فيديو ونداءات من الشرطة، لم يُفصَح عنها من قبل، شدة عنف أحداث 6 يناير/كانون الثاني. وعَرَض أعضاء مجلس النواب الديمقراطيون لقطات لمؤيدي ترامب وهم يهدمون الأسوار ويتقاتلون مع الشرطة، ومعها سجلات صوتية لضباط يجرون اتصالات لاسلكية يطلبون فيها الدعم. 

شغَّل المُدَّعون تسجيلات من قنوات الشرطة اللاسلكية، التي وصف فيها الضباط تعرُض العديد من زملائهم للإصابة، وقالوا “إنهم يلقون علينا بأعمدة معدنية” وطالبوا بتعزيزات فورية.

كما أظهر مقطع فيديو أمني، لم يُشَاهَد من قبل، من داخل مبنى الكابيتول، مثيري الشغب يستخدمون عارضة خشبية لتحطيم النوافذ والصعود إلى المبنى. وكان أول رجل يصعد إلى المبنى يحمل مضرب بيسبول، ويرتدي درعاً واقياً للبدن، وتبعه تدفق من الناس يتسلقون عبر النوافذ، وكان أحد المتقدمين لصفوف مقتحمي مبنى الكابيتول يحمل علم الكونفيدرالية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *