مصر.. حكم أولي بإعدام 6 مدانين بتأسيس خلية مسلحة

قضت محكمة مصرية، الاثنين، في حكم أولي بإعدام 6 متهمين أدينوا بتأسيس خلية مسلحة، وقتل 3 أشخاص، غربي القاهرة في الفترة ما بين عامي 2013، و2015، وفق مصدرين أحدهما رسمي.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية المصرية، أن “محكمة جنايات القاهرة، قضت بإجماع الآراء وعقب استطلاع رأي مفتي الديار المصرية بإعدام 6 متهمين في القضية المعروفة إعلاميا بـ”لجنة المقاومة الشعبية بكرداسة”، كما قضت بالسجن المؤبد بحق 41 متهما”.

وقضت المحكمة ذاتها بالسجن 15 عاما بحق 7 متهمين، والحبس 3 سنوات لمتهم، و انقضاء الدعوى الجنائية لمتهم لوفاته، وبراءة 14 آخرين لعدم كفاية الأدلة ضدهم.

وأوضح مصدر قضائي فضل عدم ذكر اسمه في تصريحات صحفية، أن قرار المحكمة السابق جاء إثر إتهامهم في القضية المعروفة إعلاميا باسم “لجان المقاومة الشعبية بكرداسة” بمحافظة الجيزة غربي القاهرة، في الفترة من 2013 و2015.

وفي 22 مايو / أيار الماضي قررت المحكمة ذاتها إحالة أوراق 6 متهمين المقضي بإعدامهم اليوم إلى مفتى البلاد، الذي يعد قراراه استشاريا للمحكمة.

وحددت جلسة 19 يونيه / حزيران الماضي لكنها مدت أجل الحكم بها لعدة مرات لإتمام التداول والنطق بالحكم على جميع المتهمين في القضية وعددهم 70، وفق المصدر ذاته.

ويواجه المتهمون اتهامات ينفونها بـ “تأسيس خلية إرهابية على خلاف القانون، تهدف إلى الاعتداء على مؤسسات الدولة ، وقتل 3 أشخاص بينهما شرطي، والإخلال بالنظام العام، وحيازة أسلحة نارية وذخائر ومفرقعات”.

وأحالت النيابة العامة المصرية المتهمين إلى محكمة الجنايات في 2 ديسمبر/ كانون الأول 2015، وعقدت أولى جلسات المحاكمة في القضية في 23 مايو / أيار 2016.

ووفق القانون المصري، يعد هذا الحكم أوليا قابلا للطعن عليه أمام محكمة النقض، للمتهمين درجة تقاضٍ واحدة أمام محكمة النقض (أعلى محكمة طعون في البلاد) بعد مرور 60 يوما على النطق بالحكم في القضية، وإذا قبلت النقض تتصدى لموضوع القضية .

ومنذ 7 مارس / آذار 2015، وحتى 20 فبراير / شباط 2019، نفذت السلطات 42 حكما بالإعدام دون إعلان مسبق للتنفيذ.

فيما ينتظر عشرات آخرون تنفيذ العقوبة ذاتها بعدما صدرت بحقهم أحكام نهائية بالإعدام في عدد من القضايا.

(وكالات)

هـ/7

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *