هكذا يختلف تطبيق “الفار” في دوري الأبطال عن البريميرليغ

تنطلق منافسات دوري أبطال أوروبا مساء الثلاثاء، باستخدام تقنية الفيديو (الفار) بدور المجموعات، للمرة الأولى في التاريخ، وهي التقنية التي قد تشكل “معضلة” للحكام الإنجليز.

ويستخدم حكام مباريات دوري الأبطال (الفار) بالاستعانة بفريق الفيديو، وكذلك بالشاشة الموضوعة على طرف أرضية الملعب.

وقد يعاني حكام دوري الأبطال من الإنجليزيين، لأنهم لا يستخدمون الشاشة الصغيرة المجاورة للملعب، في الدوري الإنجليزي الممتاز، وفقا لصحيفة “صن”.

وتستخدم الشاشة الصغيرة في حال تعقد القرار التحكيمي، واضطرار الحكم لمشاهدة اللقطة بنفسه على الشاشة الصغيرة.

وقرر رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، روبرتو روسيتي، أن يستخدم الشاشات المجاورة للملعب، كي يكون القرار التحكيمي النهائي بيد حكم المباراة.

وعلى عكسه، أكد مدير لجنة الحكام بالدوري الإنجليزي الممتاز، مايك رايلي، إزالة الشاشات المجاورة، والاعتماد كليا على غرفة الفيديو، حتى لا تتأخر القرارات التحكيمية بانتظار الحكم حتى يشاهد الإعادة بنفسه.

وستستخدم تقنية (الفار) للمرة الأولى في دور المجموعات في أبطال أوروبا هذا الموسم، بعد أن استخدمت في الأدوار الإقصائية فقط، الموسم الماضي.

وتم استحداث تقنية الفيديو بالدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم للمرة الأولى، وهو ما يؤكد قلة خبرة الحكام الإنجليز في استخدام التقنية الحديثة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *