وفاة الابن الأصغر للرئيس الراحل “محمد مرسي” إثر أزمة قلبية مفاجئة

توفي، مساء اليوم الأربعاء، «عبد الله محمد مرسي» نجل الرئيس الراحل «مرسي»، بمستشفى الواحة بحدايق الأهرام في محافظة الجيزة، عن عمر يناهز 24 عاما.

وجاءت وفاة عبد الله بعد 80 يوما من رحيل أبيه أثناء حضوره جلسة محاكمته في قضية التخابر.

وقال أحمد مرسي الشقيق الأكبر لـ «عبد الله»، إن وفاته جاءت بعد إصابته بتشنجات أثناء قيادته لسيارته وتمكن صديق كان بجواره من إيقافها، ونقل للمستشفى، ولكن عضلة القلب توقفت عن العمل ولم يستطع الأطباء إنقاذه.

وسبق أن اعتقلت قوات الأمن عبد الله عدة مرات، كان آخرها عام 2018.

وكان نجل الرئيس الراحل محمد مرسي قد شن مؤخرا هجوماً شديداً على عبدالفتاح السيسي، محملا إياه مسؤولية قتل والده.

وكتب الشاب الراحل، في تغريدة له على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر: «لا تنسوا أن وزير الداخلية، وتحديداً محمود توفيق ومجدي عبدالغفار، والأمن الوطني والمخابرات العامة والقضاء المصري، وتحديداً شيرين فهمي وشعبان الشامي وأحمد صبري، والنائب العام، شركاء قائد الانقلاب الخائن ومدير مخابراته في قتل الرئيس الشهيد مرسي».

وختم تغريدته: «عند الله نلتقي، وعند الله تجتمع الخصوم».

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *