يوتيوب يجمع شتات الفن في مهرجان افتراضي مجاني.. إليك أبرز أفلامه

وسط قيود الحجر الصحي وإلغاء العديد من الفعاليات الفنية، قدم يوتيوب أول تجربة لمهرجان عالمي فني افتراضي لدعم الفن واستمرار فعالياته، حيث سيقام مهرجان “كلنا واحد” (We Are One)، وهو مهرجان مجاني حصري على موقع يوتيوب، ولدت فكرته من محاولة إيجاد حلول بديلة للمهرجانات الفنية العالمية وجمع شتات الفن تحت أي ظرف.

وسيعرض المهرجان أكثر من 100 فيلم من 35 دولة، تحت رعاية أكثر من 21 مهرجانا عالميا، من ضمنها مهرجانات كان وتورينو والبندقية وبرلين ولندن وريبيكا. كما سيقدم 13 عرضا عالميا و31 عرضا يبث لأول مرة عبر الإنترنت.

ويتألف برنامج المهرجان من مجموعة مختلفة من الأفلام القديمة والجديدة، والقصيرة والطويلة، والعروض الخاصة والمقابلات الحصرية للمخرجين الذين سبق أن حصلوا على جوائز عالمية عن أفلامهم، مثل ونغ جون هو، وفرانسيس فورد كوبولا، وأليخاندرو إيناريتو غونزاليس وغيرهم.

مكيف هواء (Air Conditioner)

فيلم “مكيف الهواء” من مهرجان الفيلم الدولي “روتردام”، تدور أحداثه في يوم حار بالعاصمة الأنغولية لواندا، حين انهارت منظومة التكييف بسبب غامض. ويتم إرسال حارس الأمن ماسيدو (خوسيه كيتيكولو) لجلب منظومة بديلة، فيأخذنا معه في رحلة سريالية ممتعة بمرافقة موسيقى الجاز والراب في شوارع المدينة.

استيلاء (Grab)

يقدم الفيلم الوثائقي “استيلاء” من مهرجان “صن داي”، نظرة على احتفال تقليدي يسمى “يوم الاستيلاء” في حياة قبيلة “لاغونا بويبلو”، حيث يرمون سنويا الماء والطعام من الأسطح إلى الناس الواقفين تحت شرفات منازلهم. وهو تقليد عمره 300 عام يدمج احتفال “بويبلو” التقليدي مع التقاليد الدينية للكنيسة الكاثوليكية من خلال تبادل السلع مع المجتمع مقابل الصلوات في العام المقبل.

نوتاغ-الوطن (Nutag-Homeland)

يصف هذا الفيلم القصير حالة ترحيل ما يقرب من 120 ألف شخص من سكان كالميك من قبل الاتحاد السوفياتي خلال الحرب العالمية الثانية، وذلك عن طريق الرسوم المتحركة الشعرية المرسومة يدويا. ويكشف الفيلم مفاهيم الغربة والوطن من خلال عمليات الترحيل الجماعي المأساوي.

إلى الأبد سأظل أبدأ هذه الليلة

الفيلم القصير “إلى الأبد سأظل أبدأ هذه الليلة” من مهرجان نيويورك السينمائي، تدور أحداثه حول مهاجرة روسية (17 عامًا) تعاني من رهاب الأماكن المغلقة، وتعيش بمدينة “برايتون بيتش” في شقة في بروكلين مع والدها وقططهما. يتم تهديد الأب بالطرد من الشقة، فتضطر سونيا إلى اتخاذ قرار لا يمكن تصوره لحماية نفسها ووالدها المسن.

ذي برات (The Brat)

فيلم قصير من مهرجان مومباي السينمائي، تدور أحداثه حول أم هندية تحاول تعليم ابنها (9 أعوام) الفضيلة من خلال قصص ما قبل النوم، فيخبرها بشكل متفاخر عن شيء مروع ارتكبه في المدرسة.

مهرجان “كلنا واحد” لا يسعى فقط لدعم الفن والفنانين، ولا يهدف إلى مجرد تسهيل آلية العرض والتسلية للجمهور، بل هو أيضا يجمع التبرعات لإغاثة المتضررين من وباء كورونا، وذلك بالتعاون مع منظمات عالمية، منها اليونيسيف ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *