75 إصابة برصاص “إسرائيلي” شرق قطاع غزة

أفادت وزارة الصحة في قطاع غزة، بأن طواقمها الطبية تعاملت مع 75 إصابة جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لفعاليات الجمعة الـ 72 من مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي القطاع.

وأوضحت الصحة في تصريح مقتضب لها اليوم الجمعة، أن 42 إصابة كانت بالرصاص الحي، والذي أطلقته قوات الاحتلال إلى جانب الغاز المُدمع تجاه المشاركين في فعاليات جمعة الوفاء للشهداء.

ولفتت الوزارة النظر إلى أنه من بين الإصابات 18 طفلًا وسيدتين، بالإضافة لإصابة مسعف وصحفي، وتضرر سيارتي إسعاف جراء اعتداء الاحتلال على المسيرات السلمية شرق قطاع غزة.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال أصابت مصور وكالة “الأناضول” التركية، علي جاد الله، بعيار معدني مغلف بالمطاط في الرأس، بمخيم العودة بمنطقة ملكة شرقي مدينة غزة.

ونوهت إلى أن الصحفي جاد الله، أصيب برصاص الاحتلال رُغم ارتداءه للزي المُميز للصحفيين عن المتظاهرين المدنيين، وخلال تغطيته لفعاليات مسيرات العودة.

وبدأ الفلسطينيون، عصر اليوم الجمعة، بالتوافد إلى مخيمات العودة الـ 5 المنتشرة على الحدود الشرقي لقطاع غزة، للمشاركة في الأسبوع الـ 72 من فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار السلمية.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، أطلق عليها اسم “مسيرات العودة وكسر الحصار”.

وتُطالب تلك المسيرات بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها عُنوة من قبل عصابات الاحتلال، في عام 1948 وكسر الحصار عن غزة والمستمر منذ قرابة الـ 13 عامًا.

 ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 329 مواطنًا؛ بينهم 16 شهيدًا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة، في حين أصيب 31 ألفًا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *