اجتماع في “المقاولين” لمناقشة إعادة الإعمار في قطاع غزة

اجتماع في “المقاولين” لمناقشة إعادة الإعمار في قطاع غزة

اليعقوب: العدوان الصهيوني خلف 300 الف طن من ركام المنازل
البدء باعمال التدعيم الطارئة للأبنية في القطاع من بينها برج الاندلس
متحدثون من القطاع يشيدون بالموقف الاردني الرسمي والشعبي

عقدت اللجنة العليا للاعمار في فلسطين التي تضم نقابة المهندسين ونقابة المقاولين وجمعية الاسكان، اجتماعا عبر تقنية الاتصال عن بعد مع ممثلي نقابة المهندسين ونقابة المقاولين ووزارة الاشغال في قطاع غزة، في مقر نقابة المقاولين.
وقال نقيب المقاولين م.احمد اليعقوب ان النقابات ولجنة الاعمار تمثل الموقف الوطني الرسمي والشعبي الاردني تجاه العدوان على قطاع غزة وتجاه الحق العربي في فلسطين.

واضاف انه الى جانب الدعم المادي فان النقابات ستقدم بانتاج عمل فني درامي حول العدوان الصهيوني الاخير على القطاع.

واشار اليعقوب ان حملة التبرعات التي اطلقتها النقابة ولجنة اعمار غزة بعنوان “غزة معا ننصرها” مستمرة، واعلن عن مجموعة جديدة من التبرعات نقدية وعينية لصالح اعادة الاعمار في القطاع.

وبين ان تقرير وزارة الاشغال في القطاع حول حجم الاضرار التي لحقت بالقطاع، فان عدد الابراج التي هدمت في القطاع بلغ 5 ابراج سكنية، وعدد الشقق التي هدمت بلغت 381 شقة، وان عدد الاسر التي باتت دون مأوى بلغ 2200 اسرة (اكثر من 13 الف شخص).

وبين ان حجم الركام الذي خلفه العدوان على المنازل بلغ 300 الف طن.

واوضح اليعقوب ان اتحاد المقاولين في مصر واتحاد المقاولين العرب ابدوا استعدادهم لتقديم كافة اشكال الدعم لاعادة الاعمار.

وشكر الهيئة الخيرية الهاشمية على ما ابدته من استعداد لايصال المساعدات الى قطاع غزة، وخاصة المتعلقة بالاليات اعادة الاعمار.

ومن جانبه قال نائب نقيب المهندسين م.فوزي مسعد انه تم تشكيل لجنة فنية تضم مختلف التخصصات لتقييم الاضرار التي لحقت في قطاع غزة، وتقديم جميع اشكال المساندة للشعب الفلسطيني الي حين زوال الاحتلال.

واضاف ان النقابة ستعمل على ارض الواقع في قطاع غزة لتقديم كل مايلزم لدعم صمود الاهل في قطاع غزة، وانها بانتظار اخذ الموافقات اللازمة لارسال وفد اللجنة الفنية الى القطاع لتصنيف الابنية المتضررة.

وقال رئيس مجلس ادارة الهيئة العربية لاعمار غزة م.ناصر الهنيدي، انه مر على تاسيس الهيئة 12 عاما ولديها شراكات استراتيجية محلية وعربية ودولية.

واشاد بموقف الشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وان كل ماتقدمه الهيئة هو للتخفيف من معاناتهم ودعم صمودهم.

ومن جانبه قال نائب رئيس جمعية مستثمري الاسكان نضال الداود ان ماقدمته غزة لنا لا يقدر بثمن او بموقف، وان الدعم الذي سيقوم لها لا يساوي شيئا امام الامل الذي قدمته غزة لنا.

وقال عضو الهيئة العربية لاعمار غزة م.عباد سبيتان، قال ان وزارة الاشغال في قطاع غزة قدمت تقريرا حول الاضرار التي لحقت في القطاع، ووفرت الهيئة العربية لاعمار غزة 500 الف دولار لعمليات التدعيم العاجلية، وبدات بتدعيم برج الاندلس.

واضاف انه سيكون هناك دراسة تفصيلية من وزارة الاشغال في القطاع حول الاضرار التي لحقت بالقطاع، وان الهيئة العربية لا تنتظر موافقات الاحتلال للبدء باعادة الاعمار.
واستعرض رئيس لجنة فلسطين في النقابة م.سالم الصويص الاضرار التي لحقت بقطاع غزة.

واشاد المتحدثون من قطاع غزة بموقف الاردن قيادة وحكومة وشعبا ومؤسسات ونقابات تجاه العدوان الاخير على قطاع غزة، والتبرعات التي قدموها لدعم صمود القطاع في مواجهة الاحتلال.

واشاروا ان المعركة في غزة لم تنتهي، وان المعركة الحالية هي معركة اعادة الاعمار في ظل منع ادخال كل مايلزم لاعادة الاعمار.

واكدوا على ان لايتم استيراد مواد اعادة الاعمار من الاحتلال الصهيوني، وان يتم استيرادها من مصر، وان توكل عملية الاعمار للمقاولين في القطاع، بعيدا عن الالية التي تم وضعها لفرض هيمنة الاحتلال على اعادة الاعمار، مؤكدين رفضهم لتلك الآلية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *