ارتفاع أسعار 12سلعة بنسبة بلغت 25.9% وانخفاض اسعار 15 سلعة

أعدت “حماية المستهلك” دراسة مقارنة ميدانية تناولت التغيرات التي طرأت على أسعار السلع في بداية العام 2020 بالمقارنة مع أسعارها مع شهر 11/2020 وشملت الدراسة قراءة أسعار 96 سلعة.

وأظهرت نتائج الدراسة التي أشرف عليها رئيس “حماية المستهلك” الدكتور محمد عبيدات أرتفاع اسعار 12 سلعة غذائية واستهلاكية بنسبة بلغت 25.9%، وانخفاض اسعار 15 سلعة بنسبة 19.8% وثبات اسعار  69 سلعة.

وبحسب نتائج الدراسة فقد إرتفعت أسعار بعض انواع الخضار بشكل ملحوظ حيث سجلت سلعتي البندوره والزهره اعلى نسبة ارتفاع بلغت 50% ثم الجزر 33.3% ، ثم سلعة الثوم بنسبة بلغت 33%،ثم سلعة الفاصوليا الخضراء البلدية بنسبة بلغت 16.6% أما السلع التي انخفضت اسعارها فقد سجلت سلعة البطاطا اعلى نسبة انخفاض 40% الباذنجان الكبير  ارتفع بنسبة 28.5% و الخيار 25%،  وثبات سعر البطاطا والبندوره على ارتفاع وثبات اسعار الفلفل الاخضر والملفوف والخس.

أما بالنسبة للفواكه فقد انخفض سعر الموز البلدي بنسبة بلغت 32% ، وثبات اسعار التفاح المستورد والموز المستورد والبرتقال.

كما ارتفعت  أسعار اللحوم الحمراء على النحو التالي:

لحم الخاروف الاسترالي 25%% لحم خاروف روماني مبرد بنسبة بلغت 15.3% ولحم الخاروف النيوزلندي 13%، ولحم الخاروف الروماني ذبح المسلخ6.6%، لحم العجل المستورد 8.3% وثبات أسعار اللحوم البلدية. 

أما بالنسبة للدجاج فقد انخفضت اسعار الدجاج الطازج بنسبة بلغت 7.6% والدجاج النباتي 20% وثبات سعر دجاج النتافات والدجاج المجمد والنباتي والاسماك.

اكما أظهرت الدراسة ارتفاع اسعار طبق البيض بنسبة عالية جدا حيث بلغت النسبة 44.4% والسمنة النباتية بنسبة بلغت 10% .

كما اظهرت الدراسة ثبات أسعار الارز والشاي والسكر والبقوليات والحليب والالبان والاجبان والزيوت النباتية والمعلبات.

ومما نشر في هذه الدراسة يتضح أن هنالك ارتفاعا ملموسا على اسعار اهم السلع التي يحتاجها المواطنون الا وهي سلع البندوره  والزهره والثوم والجزر، الأمر الذي يحتم على وزارة الصناعة والتجارة والتموين ضرورة بحث هذا الأمر جديا من جهة والكشف عن الاسباب الفعلية لارتفاع اسعار السلع المذكورة اعلاه في هذا الظرف.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *