الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات بالضفة والقدس (شاهد)

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات ومداهمات مساء الأربعاء وصباح الخميس، في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وصباحا، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية اثنين من حراس المسجد الأقصى، هما عرفات نجيب، وخليل الترهوني، وأظهرت صور لحظة اقتيادهم من باحات المسجد إلى الخارج.

وفي بلدة العيسوية قضاء القدس، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب علي محمد عبيد، فيما اعتقلت داود ومصطفى أبو الهوى من بلدة الطور شرقي القدس المحتلة، بعد مداهمة كبيرة للقرية.

وفي القدس أيضا، واصلت قوات الاحتلال انتشارها في حي راس العامود وسلوان لعدة ساعات، عقب ملاحقة مركبة وإطلاق النار باتجاهها الليلة الماضية.

في الضفة، وتحديدا في نابلس، داهمت قوات الاحتلال قرية كفر قليل على المدخل الجنوبي واعتقلت الشاب عدوان عامر.

واقتحمت قوات راجلة تابعة لجيش الاحتلال بلدة سبسطية قضاء نابلس وفتشت عددًا من المنازل وخلفت خرابا فيها بعد تفتيشها.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل تحوي غازا ساما على منازل المواطنين أثناء انسحابهم باتجاه منطقة المدرج، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وفي جنين، داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية الجلمة شمال شرقي جنين، وذلك لليوم الثالث على التوالي.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وداهمت عدة أحياء ونصبت الكمائن وأقامت الحواجز وسيرت آلياتها في خطوات استفزازية دون أن يبلغ عن اعتقالات.

وفي قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الشاب صالح نزال (36 عاما)، على حاجز طيار قرب المدخل الشرقي للمدينة.

وفي الخليل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة الظاهرية (جنوبا)، واعتقلت المدرس رسمي شفيق القيسية (42 عاما).

وداهمت قوات الاحتلال منزل الأسير الطبيب زيد أبو دية في الظاهرية، ومنزل جيفارا النمورة في بلدة دورا جنوبي الخليل، وحطمت محتوياتهما.

واقتحمت مخيم العروب شمال الخليل واعتقلت حمدي أحمد الطيطي (21 عاما)، والطالب في الثانوية العامة محمود يوسف ماضي (18 عاما) بعد تفتيش منزليهما.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *