الحكومة تعلن 10 إجراءات احترازية جديدة لمنع وصول “كورونا” إلى الأردن (شاهد)

وزير الصحة لـ”البوصلة“: اتفقنا على إبقاء العمالة الأردنية في إيلات وتشديد الرقابة الصحية عليهم

عمان – ليث النمرات

أعلنت الحكومة، اليوم الثلاثاء، 10 إجراءات احترازية لمنع وصول فايروس كورونا وانتشاره في الأردن، تتمثل بإغلاق المعابر الحدودية ومنع السفر من وإلى الأردن لعدد من الدول العربية والأوروبية.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، إن وسائل الإعلام ساهمت في التصدي للمعلومات المغلوطة والإشاعة في قضية فيروس كورونا، مهيبا بالمواطنين بعدم الانسياق وراء المعلومات التي تصدر من أشخاص غير مؤهلين.

وأضاف خلال مؤتمر مشترك لوزيري الإعلام والصحة، أن الحكومة لن تخفي أي معلومة والمصلحة العامة والوطنية تقتضي أن نضع الأردنيين في أي مستجدات حول المرض.

وبين العضايلة أن الحكومة اطلعت على المبنى الجديد للعزل في مستشفى الأمير حمزة، كما اتخذ مجلس الوزراء عددا من الإجراءات الاحترازية والوقائية تضاف إلى الإجراءات السابقة المتعلقة بالسفر والقدوم إلى المملكة.

بدوره، أعلن وزير الصحة سعد جابر أنه ضمن الجهود المبذولة لمنع وصول المرض وانتشاره إلى الأردن، فقد وافق مجلس الوزراء على منع ووقف السفر من وإلى سوريا ولبنان باستثناء الشاحنات وكذلك إغلاق العبر الشمالي والمعبر الجنوبي وجسر الملك حسين أمام القادمين إلى الأردن، ويستثنى من ذلك الوفود الرسمية والمعنيين بنقل البضائع وكذلك العمال الأردنيين المستخدمين للمعبر الجنوبي.

وأضاف الوزير أنه سيتم منع القادمين من فرنسا وألمانيا وإسبانيا من دخول الأراضي الأردنية اعتبارا من يوم الاثنين (16/3/2020) وعدم السماح للأردنيين بالسفر إلى هذه الدول.

ولفت إلى أنه سيتم إيقاف المعابر البحرية مع جمهورية مصر العربية، وتخفيض عدد الطائرات القادمة منها بنسبة 50% والسماح للحالات الطارئة بالسفر فقط.

وأعلن وقف حركة الركاب من وإلى العراق باستثناء الحركة التجارية والوفود الرسمية، ويعتمد مطاري بغداد وإربيل للسفر فقط.

وأكد أنه سيسمح للأردنيين القادمين من الدول المذكورة آنفا الدخول شريطة خضوعهم للاجراءات الاحترازية بما في ذلك الحجر المنزلي الذاتي لمدة 14 يوما.

وقال إن سيتم استثناء المنظمات الدولية والبعثات الدبلوماسية والأجانب والمستثمرين عند تطبيق هذه الإجراءات شريطة خضوعهم للإجراءات الاحترازية.

وأعلن وزير الصحة وقف المؤتمرات الدولية والمحلية في الأردن إلا ما يسمح به مجلس الوزراء، مبينا أن الحكومة ستراجع هذه الإجراءات حسب الضرورة.

وفي رد على سؤال “البوصلة” حول وضع العمال الأردنيين العاملين في مدينة أيلات المحتلة، قال جابر إن هناك مجموعة من التفاهمات حول هذه الأمر، مبينا انه من مصلحة الأردن بقاؤهم في العمل وسيتم تشديد الإجراءات الصحية والرقابية حولهم.

وبين أنه لا يمكن الجزم أن أي دبلوماسي غير مصاب بالمرض، لكن القوانين الدولية والمصالح الأردنية العليا لا تسمح بمنع أي دبلوماسي من السفر والتنقل.

وأضاف الوزير أنه سيصدر قرار لاقامة مباريات كرة القدم بدون جمهور، كما قال إن اجتماعا سيعقد مع وزارة التربية والتعليم والاتصالات لبحث التعليم عن بعد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *