الرزاز يطلق الدفعة الثانية من برنامج خدمة وطن

أطلق رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز اليوم الثلاثاء، الدفعة الثانية من برنامج “خدمة وطن” الذي يشكل واحدا من المشاريع المهمة التي تتضمنها اولويات عمل الحكومة “الميثاق الوطني للتشغيل”.

ويهدف برنامج “خدمة وطن” الذي رفعت طاقته الاستيعابية وأعادت تصميمه وزارة العمل بحيث أصبح برنامجا ينتهي بالتشغيل الحتمي إلى تدريب وتأهيل الشباب الأردني لرفد الاقتصاد الوطني بالكوادر الشابة المؤهلة مهنيا وتقنيا لدخولها إلى سوق العمل ضمن القطاعات المستهدفة.

وتشمل الدفعة الثانية 6000 متدرب/ متدربة تم قبولهم من اصل 15000 متقدم، وتم مناصفة العدد بين الذكور والإناث اللاتي لا يتطلب منهن البرنامج تدريبا عسكريا، كما تم التركيز على المحافظات والتي كان نصيبها 75 بالمئة من العدد الإجمالي للملتحقين. وستلتحق الإناث ( 3000 متدربة) مع الذكور، بالتدريب بالمسارين التقني والمهني مطلع شباط المقبل، بالإضافة الى الذين اكملوا مرحلة التدريب العسكري من الذكور.

وكان توزيع المستفيدين المقبولين حسب إقامة المتقدمين، 24 بالمئة من العاصمة، و76 بالمئة من باقي محافظات المملكة. وسيخضع الذكور والإناث لتدريب وفق المسارين التقني والمهني بمجالات، الإشراف الهندسي، وبرامج العمارة المتقدمة، وإدارة المستشفيات والسجلات، وتكنولوجيا المعلومات، والطاقة المتجددة، والهندسة والتصنيع، والبرمجة المتقدمة، والتصنيع المحوسب، وإنتاج الوسائط المتعددة، واللحام وتشكيل المعادن، والديكور والنجارة المحوسبة، ومساعد طبيب أسنان، وصيانة المركبات الهجينة، وخدمة العملاء، ومبيعات التجزئة، والتكييف والتبريد، وتمديدات كهربائية ولوحات تحكم، وإدارة فنادق، والأدلاء السياحيين، وإدارة الفنادق والمطاعم، وفني خطوط إنتاج، والسياحة والفندقة، وأساسيات مهارات الضيافة، والخياطة، وتربة وتسميد (زراعة خضراوات)، وتدريج خضار وفواكه (تصنيف)، وصيانة المضخات الزراعية، وزراعة وتربية أشجار النخيل.

وقال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز خلال اطلاقه برنامج خدمة وطن في الكلية العسكرية بالزرقاء، بحضور وزيرالدولة لشؤون رئاسة الوزراء سامي الداوود، و وزير العمل نضال البطاينة، و وزير الشباب فارس بريزات، و رئيس هيئة الاركان المشتركة اللواء الركن الطيار يوسف الحنيطي، ومحافظ الزرقاء وعدد من المسؤولين وممثلي القطاع الخاص، “انه يتأمل ونحن نستهل عامنا هذا ان ننفذ توجيهات الملك عبدالله الثاني بأن يكون عام 2020 هو عام لتشغيل الشباب وبداية موفقة لتخفيض نسب ومعدلات البطالة.

واضاف “اننا نتشرف جميعا ان نكون اليوم في ميادين العز والشرف التابعة للقوات المسلحة الأردنية، مصنع الرجال الرجال، لنطلق من هنا الدفعة الثانية لبرنامج خدمة وطن”، لافتا إلى أن الملك يتابع باهتمام وبشكل مباشر مجريات البرنامج للتوسع به ولتحقيق اهدافه في التقليل من البطالة.

وخاطب الرزاز الشباب الذين انخرطوا في البرنامج قائلا “اختياركم الالتحاق في البرنامج هو الاختيار الصحيح، ويدل على استشرافكم المستقبل بشكل حقيقي وكسبتم الوقت بعدم الاصطفاف على طابور الانتظار للوظيفة الحكومية الذي يأخذ سنوات طويلة في ظل القدرة الاستيعابية للقطاع العام ووجود العديد من التخصصات الراكدة، وبإذن الله ومشيئته ستلتحقون بالعمل مباشرة بعد الانتهاء من التدريب”.

واضاف “انتم شكّلتم مستقبلكم، وانتم اخترتم الطريق الصحيح في التعبير عن بطالتكم وتعطلكم بالتوجه مباشرة للانخراط بسوق العمل”.

وقال مخاطبا المشاركين في البرنامج “هناك فرق كبير بينكم وبين زملائكم الذين لم يعززوا شهاداتهم العلمية والنظرية بخبرات عملية ويكون هذا ملاحظا عند المنافسة على فرص العمل”.

وبين أن البرنامج الذي تنفذه وزارة العمل بالتعاون مع القوات المسلحة الأردنية وعدد من مزودي التدريب المهني والتقني، يهدف إلى تدريب وتأهيل الشباب الأردني لرفد الاقتصاد الوطني بالكوادر الشابة المؤهلة مهنيا وتقنيا لدخولها إلى سوق العمل ضمن القطاعات المستهدفة.

واكد أن برنامج خدمة وطن يجسد العلاقة المتكاملة بين القطاعين العام والخاص ويؤسس لمزيد من التعاون المثمر بين الجانبين في مجال تنمية الموارد البشرية وتحمل المسؤوليات في مجال تشغيل الشباب.

وفي نهاية كلمته تمنى رئيس الوزراء للشباب دوام النجاح والفلاح، متقدما بالشكر لقواتنا المسلحة الاردنية والأجهزة الامنية وكل الشركاء في القطاع الخاص سواء مزودي تدريب أو مشغلين.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *