/
/
الزراعة: انخفاض مستوردات المملكة من محاصيل العجز

الزراعة: انخفاض مستوردات المملكة من محاصيل العجز

وزارة-الزراعة

انخفضت قيم مستوردات المملكة من محاصيل العجز من 141 مليون دينار عام 2016، الى نحو 81 مليونا خلال العام الماضي.

وأشارت وزارة الزراعة في بيان اليوم الثلاثاء، إلى أن أعلى نسبة للنمو في الاكتفاء الذاتي كانت لمحصول العنب بنحو 98 بالمئة، واقلها لمحصول التفاح 31 بالمئة، بينما كانت نسبة نمو الانتاج من محصول البطاطا 97 بالمئة، والبصل الجاف 81 بالمئة ، والجزر 64 بالمئة، والثوم 46 بالمئة والليمون 78 بالمئة والموز 64 بالمئة والبرتقال 53 بالمئة والخوخ والبرقوق 93 بالمئة والجوافة 92 بالمئة.

وبلغت قيم صادرات محاصيل العجز حسب احصاءات وزارة الزراعة للعام الماضي، نحو 7ر4 مليون دينار، بينما بلغت قيم المستوردات نحو 80 مليون دينار، فيما بلغت قيم العجز في الميزان التجاري 76 مليون دينار، بينما بلغت قيم الصادرات من ذات الاصناف للعام 2018 نحو 7ر3 مليون دينار وقيم المستوردات نحو 8ر90 مليون دينار فيما بلغت قيم نسبة العجز في الميزان التجاري نحو 87 مليون دينار.

وتشمل محاصيل العجز، البطاطا والبصل والثوم والموز والتمور والجزر، وهي من المحاصيل المستهدفة خلال هذه الفترة.

وارتفع انتاج محصولي البطاطا والبصل في العام الماضي بنحو 16 بالمئة حيث حقق هذان المحصولان اكتفاء ذاتيا مع امكانية التصدير تصل الى نحو 5 الاف طن سنويا.

كما ارتفع محصول الجزر بحوالي 10 بالمئة، وزاد محصول العنب بنسبة 8 بالمئة ومحصول الرمان بنسبة 56 بالمئة والموز بنسبة 75 بالمئة، كما ارتفع محصول البطيخ بنسبة 17 بالمئة.

وتأتي هذه الزيادات نتيجة لحماية محاصيل العجز بهدف الوصول للاكتفاء الذاتي منها وزيادة نسبتها في الاستهلاك الكلي.

وكانت وزارة الزراعة شجعت على استبدال الزراعات التقليدية من اشجار الفاكهة غير المجدية بمحاصيل جديدة مثل الكرز وبعض انواع اللوزيات والحمضيات والليمون، كما يتم حاليا التشجيع على زراعة التفاح في مناطق جديدة مثل المفرق والمناطق الشرقية، حيث ثبت نجاح زراعة هذا الصنف بشكل جيد وبنوعيات ذات جودة مرتفعة ومن المتوقع خلال 3 سنوات العودة لمستويات الانتاج السابقة وبكميات تتجاوز 20 الف طن.

وتبلغ كمية الانتاج المحلي من الخضار 79ر1 مليون طن صدر منها حوالي 510 الاف طن وتم استيراد حوالي 35 الف طن من مجمل الكميات المستهلكة فعليا والبالغة كميتها 18ر1 مليون طن اي ما يعادل 6ر2 بالمئة، وهو مؤشر للتقدم الحاصل في الاعتماد على الانتاج المحلي من الخضار.

وتبلغ نسبة الاستيراد من الفواكه 152 الف طن من مجمل الكميات المستهلكة والبالغة 467 الف طن بنسبة بلغت 32 بالمئة، اي ان نسبة الاكتفاء الذاتي من مجمل المحاصيل البستانية تصل الى 9ر89 بالمئة، ومن المتوقع ان يصل الى مستوى 92 بالمئة خلال الموسم الحالي.

وبينت الوزارة ان الاليات المتبعة بخفض المستوردات من السلع الاساسية المختلفة بشقيها النباتي والحيواني حققت وفرا يقدر بنحو 24 مليون دولار خلال العام الماضي، بينما كانت كميات الوفر المتحقق في عامي 2016/ 2017 حوالي 121 مليون دينار اردني ما يعادل 171 مليون دولار ، بينما كان الوفر المتحقق عامي 2018/ 2019 حوالي7ر138 مليون دينار.

–(بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث