العايد: استمرار العمل بقرار حظر التجوّل الشامل ليوميّ الجمعة والسبت

أعلن وزير الدّولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة، علي العايد استمرار العمل بقرار فرض حظر التجوّل الشامل في جميع محافظات المملكة، ليوميّ الجمعة والسبت المقبلين.

وأشار العايد إلى أنّ القرار يأتي بناء على توصية خليّة الأزمة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، وفي ظلّ استمرار تسجيل إصابات بفيروس كورونا المستجدّ بمستويات مرتفعة؛ مؤكّداً أنّ الحكومة تعوّل على وعي المواطنين والتزامهم للتخفيف من إجراءات الإغلاق والحظر.

أهاب العايد بالمواطنين ضرورة الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية والتباعد الجسدي وارتداء الكمامات؛ مؤكّداً أنّ تخفيف الإجراءات يعتمد بشكل رئيس على مدى الالتزام باعتباره الفيصل في الحدّ من انتشار الوباء.

ونوّه إلى أنّ الحكومة وبالتنسيق مع الأجهزة المختصّة، ستستمرّ باتخاذ الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على صحّة المواطنين وسلامتهم، التي هي أولى الأولويّات كما يوجّه دائماً الملك عبد الله الثاني، مع الأخذ بعين الاعتبار التوازن ما بين إجراءات السلامة ومصلحة مختلف القطاعات.

وفيما يتعلّق بقرار حظر التجوّل الشامل ليوميّ الجمعة والسبت المقبلين، أوضح العايد أنّ ساعاته ستبدأ اعتباراً من الواحدة بعد منتصف ليلة الجمعة، وستستمرّ لمدّة 48 ساعة، بحيث تنتهي في تمام الساعة الواحدة من بعد منتصف ليلة الأحد.

وأشار إلى أنّه وبعد انتهاء ساعات حظر التجوّل الشامل، تبدأ ساعات حظر التجوّل الجزئي المعتادة، التي يُسمح خلالها للمواطنين المصرّح لهم فقط بالخروج، والتي تستمرّ حتّى الساعة السادسة صباحاً.وحول ما تمّ تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمتعلّق بالتمهيد لاتخاذ قرار بحظر التجوّل الشامل لمدّة 30 يوماً، أكّد العايد أنّ هذه المعلومات عارية عن الصحّة تماماً، لافتاً إلى أنّ الحكومة وبالتنسيق مع الجهات المعنيّة عقدت سلسلة من الاجتماعات منذ أمس، ولم تدرس هذا الخيار مطلقاً.

وفيما يتعلّق بإجراءات السماح للمسافرين أو العائدين من الخارج بالمرور عبر نقاط الغلق الأمنيّة، بيّن العايد أنّه سيتمّ تسهيل مرورهم من خلال إبرازهم صور عن تذاكر السفر لكوادر الجيش أو الأمن العام المنتشرة في جميع محافظات المملكة، لافتاً إلى أنّ كلّ شخص مسافر بإمكانه الاستعانة بشخص واحد فقط لإيصاله إلى المطار شريطة إبرازه صورة عن تذكرة السفر أيضاً

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *