/
/
العتوم: السجون ليست مكان المعلم و”التوجيهي” بحاجة لوقفة مراجعة وطنية

العتوم: السجون ليست مكان المعلم و”التوجيهي” بحاجة لوقفة مراجعة وطنية

أكدت النائب عن كتلة الإصلاح النيابية الدكتورة هدى العتوم أن ملف الثانوية العامة ملف كبير يحتاج وقفة وطنية لمراجعته، منوهة إلى أنه ما بين عسكرة المدارس من خلال اجراءات الامتحانات، وما بين التخبط في تنظيم اجراء الاختبارات في ازمة كورونا، بينهما الكثير ليقال، وقد جربت الحكومات اساليب عديدة.
هدى العتوم

عمان – البوصلة

أكدت النائب عن كتلة الإصلاح النيابية الدكتورة هدى العتوم أن ملف الثانوية العامة ملف كبير يحتاج وقفة وطنية لمراجعته، منوهة إلى أنه ما بين عسكرة المدارس من خلال اجراءات الامتحانات، وما بين التخبط في تنظيم اجراء الاختبارات في ازمة كورونا، بينهما الكثير ليقال، وقد جربت الحكومات اساليب عديدة.

وحذرت العتوم في منشورٍ على صفحتها الرسمية في “فيسبوك” من أن “أبناءنا ليسوا حقول تجارب، لن أخوض في التفاصيل الفنية، فهي كما قلت تحتاج لوقفة على المستوى الوطني، لإعادة النظر في كل شيء، وإعادة المكانة لقيمة امتحان الثانوية”.

وشددت على أن أهم عنصر في النظام التعليمي يجب إعادته لمكانته هو المعلم ثم المعلم ثم المعلم ، فهو رأس مال التعليم.

وأكدت أنه “لا منهاج يطبق بلا معلم، لا مدارس تنشط بلا معلم، لا تدريس عن بعد يتم بلا معلم، كل التقنيات لن تغني عن دور المعلم”.

وختمت منشورها بالقول: “والسجون ليست هي مكان المعلم”.

ملف الثانوية العامة ، ملف كبير ، يحتاج وقفة وطنية لمراجعته ، فما بين عسكرة المدارس من خلال اجراءات الامتحانات ، وما بين…

Posted by ‎الصفحة الرسمية – هدى عتوم‎ on Monday, August 17, 2020

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث