“المستهلك” تطالب برقابة مشددة على المناسبات الاجتماعية المخالفة لقانون الدفاع

طالبت حماية المستهلك الاجهزة الامنية ذات العلاقة بتشديد الرقابة على المواطنين في القرى والمخيمات والبادية وضواحي المدن وذلك بسبب قيام بعض المواطنين بفتح مراسم للعزاء  واقامة حفلات الزواج والخطوبة مخالفين بذلك قانون الدفاع الذي يمنع اقامة هذه التجمعات وهذا يسبب خطرا على صحة وسلامة المواطنين.

وقال الدكتور محمد عبيدات في بيان صحفي اليوم أننا تلقينا ملاحظات وشكاوى كثيرة من المواطنين من كافة محافظات وألوية المملكة استهجنوا فيها عن حجم الاستهتار الذي يمارسه بعض المواطنين ضاربين بعرض الحائض قوانين الدفاع وغير مراعين لشروط السلامة العامة الخاصة بالجائحة. ذلك أن قيام بعض المواطنين بفتح بيوت للعزاء أو اقامة حفلات الزواج في هذه الظروف الاستثنائية هو ظاهرة سلبية تهدد سلامة الوطن والمواطن يجب التصدي لها والا فإن عواقبها ستكون وخيمة على المجتمع بأكمله لما ستسببه هذه التجمعات والمناسبات الاجتماعية من زيادة في حالات الاصابة ونقل العدوى لهذا الفايروس الخطر.

واضاف الدكتور عبيدات أن  البرامج التوعوية والارشادية والنصائح الخاصة بهذه الجائحة لم تثني أو تمنع البعض من القيام بهذه الممارسات أو العادات السلبية السيئة التي إن استمرت ستشكل خطرا حقيقا على صحة وسلامة كافة أفراد المجتمع. لذا يستوجب أن يتم تفعيل قانون الدفاع رقم 16 على هؤلاء المخالفين  وايقاع اقصى العقوبات بحقهم.

وناشد الدكتور عبيدات المواطنين الابتعاد وعدم المشاركة في هذه المناسبات الاجتماعية والتعاون مع الجهات ذات العلاقة  والالتزام بشروط الصحة العامة حتى نستطيع أن نتجاوز هذه الجائحة وهذا الوباء التي أثر بشكل كبير وسلبي على اقتصادنا خاصة اننا نعيش في ظروف اقتصادية صعبة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *