الملك: ستتم محاسبة كل شخص قصّر في عمله وفي حماية أرواح الأردنيين

أكد الملك عبدالله الثاني أنه سيحاسَب كل شخص قصّر في عمله وفي حماية أرواح الأردنيين، وفق نتائج التحقيق في حادثة انقطاع الأكسجين عن مرضى في مستشفى الحسين السلط الجديد.

وقال الملك، خلال ترؤسه اجتماعاً لمجلس السياسات الوطني اليوم الاثنين، بحضور الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، “رحمة الله على أهلنا الذين فقدناهم في السلط”، مشددا على أنه ليس مقبولا أبدا أن نخسر أي مواطن نتيجة الإهمال.

كما شدد خلال الاجتماع الذي حضره الأمير فيصل بن الحسين مستشار الملك، رئيس مجلس السياسات الوطني، على ضرورة أن يكون كل مسؤول أو موظف، كبيرا أم صغيرا، على قدر المسؤولية، وإلا فليترك المجال لمن يريد أن يخدم الأردن والأردنيين.

وأكد الملك أن المنصب ليس للترضية أو المجاملة، بل لخدمة الأردنيين والأردن بإخلاص.

ورفض الحديث الذي يروجه البعض بأن الإهمال أو الفساد هما ثقافة في مجتمعنا، مؤكدا أن ثقافة الأردنيين، هي ثقافة الشرف والرجولة والكرامة، المستمدة ممن أسسوا الدولة من الآباء والأجداد، وهذا هو المعروف عن الأردنيين.

وأعرب الملك عن تفهمه للصعوبات التي تواجه الأردنيين والأردنيات جراء الوباء، مشددا على أننا سنتجاوز، بعون الله، الظروف الاستثنائية التي يمر بها الوطن من جائحة كورونا، والأوضاع الاقتصادية، وهذا يتطلب العمل بروح الفريق الواحد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *