الموافقة على إنشاء منطقة تنموية خاصة جنوب البحر الميت

وافق مجلس الاستثمار على طلب شركة البوتاس العربية بإنشاء منطقة تنموية خاصة جنوب البحر الميت، بكلفة رأسمالية تقدر بنحو 330 مليون دولار أميركي، التي ستعمل على إيجاد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة تصل إلى 700 فرصة عمل.

وجاءت الموافقة خلال اجتماع عُقد الاثنين، برئاسة رئيس الوزراء بشر الخصاونة، بهدف تنفيذ مشاريع الصناعات المشتقة والكيماوية من البوتاس.

وقال الخصاونة، إنّ الحكومة عازمة على تمكين الاستثمارات القائمة، وإيجاد بيئة استثمارية جاذبة ومنافسة للمستثمرين بما يحقق نقلة نوعية في هذا الإطار.

وأكّد استمرار متابعة سُبل تيسير الإجراءات بهدف دفع الاستثمارات، وإيجاد بيئة استثمارية جاذبة ومنافسة ترقى لطموح وتطلعات المستثمرين.

ووجه رئيس الوزراء وزير العمل ووزير الدولة لشؤون الاستثمار معن القطامين، بالتنسيق مع هيئة الاستثمار للبدء بوضع تصور كامل عن المنظومة الاستثمارية في الأردن، إضافة إلى وضع خطة وآلية عمل تهدف إلى توفير المناخ المناسب لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى الأردن.

كما أكّد، أهمية التشاركية بين القطاعين العام والخاص للنهوض بالقطاعات الاقتصادية والصناعية التي تلعب دورا كبيرا في تنمية الاقتصاد الوطني، وتوفير فرص عمل للمتعطلين وجذب الاستثمارات.

ووجه لعقد مجلس الاستثمار بشكل دوري كل أسبوعين بهدف متابعة كل ما يستجد على السياسات الاستثمارية، إضافة إلى تطوير وتحسين البيئة الجاذبة للاستثمار في المملكة.

وناقش المجلس جهود هيئة الاستثمار خلال الفترة السابقة، واستعراض استراتيجية وخطة عمل هيئة الاستثمار المستقبلية الهادفة إلى تطوير البيئة الاستثمارية في المملكة.

حضر الاجتماع وزير العمل ووزير الدولة لشؤون الاستثمار معن القطامين، رئيس هيئة الاستثمار بالوكالة فريدون حرتوقه، وأعضاء مجلس الاستثمار المكون من وزير الصناعة والتجارة والتموين ووزير المالية ووزير التخطيط والتعاون الدولي ومحافظ البنك المركزي ورئيس غرفة صناعة الأردن ورئيس غرفة تجارة الأردن، بالإضافة إلى 4 ممثلين عن القطاع الخاص من ذوي الخبرة والاختصاص.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *