النِّيابة العامة تعترض على البِّينات الدِّفاعية للمتهمين بقضية مستشفى السَّلط

النِّيابة العامة تعترض على البِّينات الدِّفاعية للمتهمين بقضية مستشفى السَّلط

قدَّمت النِّيابة العامة دفوعها واعتراضاتها على البينات الخطية والشَّخصية وتحت يد الغير والخبرة الفنية المقدَّمة من قِبل وكلاء الدِّفاع عن المتَّهمين بقضية نفاد مادة الأوكسجين من مستشفى الحُسين الحكومي بمدينة السَّلط، والتي راح ضحيتها 10 مواطنين أردنيين.

وعقدت الهيئة المختصَّة بالقضية لدى محكمة صُلح جزاء عمَّان، جلستها الـ 36 في القضية، برئاسة القاضي الدكتور عُدي الفريحات، والمدَّعي العام الدكتور ثائر نصَّار، ووكلاء الدِّفاع عن المتهمين، وعدد من المشتكى عليهم.

وأكد المدّعي العام نصَّار للمحكمة أنَّ أغلب الاعتراضات جاءت منصَّبة على عدم تعلق شهادة الشهود بوقائع الدَّعوى وعدم تعلق البينة الخطية والخبرة الفنية بموضوع واقعة الدَّعوى.

وقرَّرت المحكمة رفع الجلسة إلى نهاية الاسبوع المقبل وتحديد موعد النطق بالرَّد على البيَّنات المقدَّمة إليها.

وتستمر مراحل محاكمة المتهمين في القضية بعد أن انتهت مراحل التَّحقيق والاستماع لشهود النيابة العامة والذين بلغ عددهم 66 شاهدا، وقدَّم وكلاء الدِّفاع عن المتهمين بيناتهم الدِّفاعية، ورد النِّيابة العامة عليها.

وكانت أقسام المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد قد تعرَّضت لانقطاع مادة الأوكسجين فجر يوم 13 من شهر آذار الماضي، وتوفي وقت الحادثة 10 مواطنين أردنيين، واتهم على اثرها 13 شخصًا بالتَّسبب بالوفاة مكرَّر عشر مرات لكل واحد منهم.

(بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *