“تربية النواب” تبحث موضوع المنح والقروض الجامعية

قال رئيس لجنة التربية والتعليم والشباب النيابية، الدكتور مصلح الطراونة، إن اللجنة قررت توجيه كتاب إلى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بإيجاد بدائل مالية وعلى وجه السرعة لتغطية تكاليف المنح والقروض الجامعية للطلبة المتقدمين لصندوق دعم الطالب الجامعي، والذين انطبقت عليهم شروط حصولهم على تلك المنح والقروض.

وأضاف، خلال ترؤسه اجتماعا للجنة اليوم الأربعاء، بحضور مدير وحدة تنسيق القبول الموحد / الناطق الإعلامي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي مهند الخطيب ومدير البعثات في الوزارة أحمد القضاة وطلبة جامعيين، أننا طالبنا في الكتاب بضرورة التعميم على رؤساء الجامعات بتأجيل دفع الرسوم الجامعية لهؤلاء الطلبة، وفتح باب التسجيل لهم لحين إعلان النتائج النهائية لقائمة المقبولين.

وتساءل الطراونة حول أسباب رفض 24 ألف طالب وطالبة، ضمن القائمة الأولية، وما هي أسباب إلغاء منح أوائل التخصصات؟.

من جهته، بين الخطيب أن سياسة وإجراءات الوزارة بشأن صندوق دعم الطالب الجامعي، “لم تتغير منذ 15 عامًا”، مشيرًا إلى أنه تم العام الماضي قبول 51748 طالبًا وطالبة من حملة شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي)، ضمن “القبول الموحد” في الجامعات الرسمية، “وهذا يحصل لأول مرة في تاريخ المملكة”.

وأكد “أنه تم الطلب من الحكومة بزيادة المبالغ المخصصة لصندوق دعم الطالب الجامعي”، مستعرضًا أبرز الدعم المقدم للصندوق، والذي يشتمل على 20 مليون دينار دعم حكومي مخصص للجامعات، و10 ملايين دينار من موازنة الوزارة، يُضاف إليها ما بين 7 و8 ملايين من سداد القروض المستحقة على الطلبة الجامعيين.

وأوضح الخطيب أن عدد الطلبات المقدمة للصندوق بلغت 62654 طلبًا، منها 59 ألف استوفت الشروط، حيث تم رفض الباقي لعدم استكمال تقديم الوثائق المطلوبة، لافتًا إلى أنه تم قبول حوالي 35 ألف طلب ضمن القائمة الأولية.

وفيما يتعلق بإلغاء الدعم المخصص لطلبة تخصص الأراضي الجافة في الجامعة الهاشمية، قال الخطيب إن سبب ذلك “هو العجز الحاصل في صندوق دعم الطالب”، مبينًا أن عدد طلبة التخصص الذين تقدموا للحصول على قرض أو منحة بلغ 32 طالبًا، تم الموافقة على 15 ضمن القائمة الأولية.

وتابع أن 76 % من الطلبة في الجامعات الرسمية ضمن البرنامج العادي، يدرسون على نفقة الدولة كمكرمتي المعلمين والجيش، ناهيك عن المنح والقروض.

بدوره، قال القضاة إنه تم دراسة جميع الاعتراضات التي قدمت، والبالغ عددها 24 ألف طلب، تم الموافقة على 1200 طلب منها، استوفت شروط وتعليمات الصندوق.

من جانبهم، استعرض الطالب بتخصص الهندسة الكهربائية في الجامعة الهاشمية إبراهيم عبيدات، الممثل عن الطلبة، أبرز المطالب، والمتمثلة بشمول جميع الطلبة المتقدمين للمنح والقروض أسوة بالأعوام السابقة، مشيرًا إلى الظروف الصعبة التي يمر بها الطلبة، وأن العديد منهم يعملون بعد دراستهم لتوفير الأقساط الجامعية ومصاريف الدراسة، جراء الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها المواطن بشكل عام.

وطالب، الجهات المعنية، بضرورة تأجيل دفع الرسوم للفصل الدراسي الجامعي الحالي، وفتح باب التسجيل لحين إعلان النتائج النهائية للقائمة، وإعادة العمل بمنح أوائل التخصصات، وتفعيل الدعم المخصص لطلبة تخصص الأراضي الجافة في الجامعة الهاشمية، فضلًا عن إعادة النظر بــ4 آلاف طلب، لم يحالفهم الحظ بمنحة أو قرض.

وشدد عبيدات على ضرورة إلغاء الكفالة المالية للطالب الذي يحصل على قرض، بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *