تعاطف شعبي واسع مع ذوي الطفلة حورية.. من سيتحمل المسؤولية؟

الأمن العام يعلن نتائج التحقيق حول ملابسات وفاة الطفلة

عمان – خاص

على وقع الصدمة من وفاة الطفلة حورية الخلايلة إثر تأخر الإسعاف عليها، سادت حالة تعاطف واسعة في الأردن مخلوطة بالغضب على محاولات التبرير، ففي آخر أيام شهر رمضان المبارك وخلال الحظر الشامل، توفيت طفلة بعد تأخر سيارة الإسعاف عليها.

وقال والد الطفلة في مقاطع مصورة تناقلها المواطنون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إنه انتظر سيارة الإسعاف عند الدورية أكثر من نصف ساعة، ما أدى إلى وفاتها.

وفاة الطفلة حورية الخلايلة

"حورية الخلايلة" طفلة صغيرة كانت بحاجة لرعاية طبية عاجلة..توفيت اليوم في انتظار سيارة الاسعاف بحسب والدها تلذي يقول أنه انتظر قدوم الاسعاف أكثر من نصف ساعة قبل ان تفارق الطفلة الحياة

Posted by ‎وكالة البوصلة الاخبارية‎ on Saturday, May 23, 2020

وأعلنت مديرية الأمن العام نتائج تحقيقها فيما إذا تأخرت سيارة الإسعاف عن الطفلة.

وانتقد مواطنون إجراءات الحظر الشامل وآلية الوصول إلى المستشفيات التي تشترط الذهاب إلى المستشفى عبر سيارة الإسعاف حصرا، وهو ما يعتقد أنه أدى لوفاة الطفلة إثر تأخر الإسعاف.

https://twitter.com/Eleenkhatib/status/1264211035508088834?s=20
https://twitter.com/freedom_honest/status/1264207272386887680?s=20

قال الناطق الاعلامي باسم مديرية الأمن العام ان هيئة التحقيق التي جرى تشكيلها اليوم للنظر في ادعاءات مواطن بوجود تقصير وتأخر سيارة الإسعاف عن إنقاذ ابنته ما أدى إلى وفاتها في محافظة الزرقاء قد أنهت تحقيقاتها الاولية حيث تبين لها الآتي:

  • ورد اتصال لمركز القيادة والسيطرة ٩١١ في تمام الساعة ٩,٥٥ من صباح هذا اليوم من قبل احد المواطنين الذي طلب سيارة إسعاف لنقل ابنته المريضة وطلب عدم حضور سيارة الإسعاف للمنزل بل الالتقاء بها عند نقطة معينة .
  • وصل صاحب البلاغ (المتصل) لإحدى المحطات الأمنية في الشارع العام حيث قام فور وصوله بالمباشرة بالبث عبر احد مواقع التواصل الاجتماعي وأثناء بثه حضرت سيارة الإسعاف وفي زمن ١١ دقيقة وقامت على الفور بنقل الطفلة للمستشفى بوقت إجمالي منذ استلام البلاغ لحين وصول الطفلة للمستشفى ١٧ دقيقة .
  • ثبت ومن خلال التحقيقات وشهادات الشهود ان المحطة الأمنية لم تقم بمنع ذلك الشخص من المسير باتجاه المستشفى بل وطلبت منه ذلك وعرضت عليه مرافقته والمسير معه للوصول للمستشفى الا انه رفض ذلك واصر على انتظار سيارة الإسعاف وقام بمباشرة البث عبر موقع التواصل الاجتماعي .
  • أكد الطبيب المناوب في طوارئ المستشفى أن وقت وصول الطفلة للمستشفى تم تسجيله بين الساعة ال١٠,١٠ والساعة ١٠,١٢ دقيقة صباحا وكانت متوفاة وهو ما تم تثبيته بسجلات المستشفى، والتقارير الطبية.
  • اكد والد الطفلة انها توفيت قبل وصوله لمكان المحطة الامنية وان انفعاله وحزنه عليها هو سبب كل ما قاله خلال الفيديو .
  • وخلصت هيئة التحقيق انه ووفق المعطيات المثبتة فنياً وبحسب شهادات الشهود والسجلات الطبية واوقات الاتصال والفيديوهات التي تم الرجوع اليها ومن ضمنها فيديو والد الطفلة ، فانه تقرر رفع الاوراق التحقيقية للمدعي العام المختص لمتابعة التحقيقات بعد ان تبين لهيئة التحقيق ان كافة الاجراءات التي تم التعامل معها كانت صحيحة ووفق معدلات الاستجابة الطبيعية ولم يحدث اي تقصير يذكر .
    واذ تتمنى مديرية الامن العام الرحمة للطفلة والصبر لذويها فانها تؤكد في الوقت ذاته انها قامت بتقصي الحقيقة وبكل الطرق والسبل المتاحة للوقوف على ما جرى منذ اللحظة الاولى وان ما خلصت اليه جاء بعد التثبت والتاكد من مجريات الاحداث وتوقيتاتها مؤكدة انها سترسل كافة البينات والادلة للمدعي العام المختص للتاكد والتحقق منها كذلك .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *