تواصل الفعاليات التضامنية مع المقدسيين ومطالبات بموقف قوي (شاهد)

تواصلت لليوم الثالث على التوالي الفعاليات الشعبية التضامنية مع المرابطين في المسجد الأقصى ومدينة القدس، ضد انتهاكات الاحتلال.

وانطلقت اليوم الاثنين وقفات احتجاجية عقب صلاة العصر في محافظة الزرقاء ومحافظات أخرى، بدعوة من الحركة الإسلامية والفعاليات الشعبية، للتعبير على تضامن الأردنيين مع المقدسيين.

وفي مدينة الرصيفة، نظم مواطنون وقفة احتجاجية عقب صلاة العصر، أكدوا فيها على ضرورة التعامل بحزم عربيا وإسلاميا مع انتهاكات الاحتلال.

وأكد رئيس فرع حزب جبهة العمل الإسلامي في الرصيفة محمد المنسي  على موقف الشعب الأردني الداعم لصمود الشعب الفلسطيني المرابطين في انتفاضة القدس في وجه الاعتداءات الصهيونية السافرة ضد المسجد الأقصى، مطالبا بتحرك حكومي رسمي لوقف هذه الاعتداءات.

ووجه المنسي التحية للمرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى المبارك وتصديهم لقطعان المستوطنين وجنود الاحتلال ومخططات تقسيم الأقصى وتهويد القدس في ظل الصمت العربي الرسمي وصمت المجتمع الدولي، مطالبا الحكومة باتخاذ إجراءات عاجلة وفاعلة لوقف هذه الاعتداءات الصهيونية وإلغاء معاهدة وادري عربة ووقف كافة أشكال التطبيع مع الاحتلال.

وأضاف المنسي ” قضية فلسطين والقدس والمسجد الأقصى قضية عقيدة ووطن تمس كل عربي ومسلم و لا تنازل عن ذرة تراب منها في أرض المعراج ومسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولا تقبل القسمة على اثنين، ولا طريق لتحريرها إلا بالمقاومة والجهاد”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *