جابر: 8 حالات إصابة بكورونا.. والعضايلة يعلن إعادة فتح المساجد والكنائس

الخلايلة: ستفتح المساجد لصلاة الجمعة فقط

أعلن وزير الصحة سعد جابر اليوم الخميس، تسجيل 8 حالات إصابة بفيروس كورونا ليصبح العدد التراكمي 728 حالة، وتتوزع الحالات كالتالي: سائقين أحدهما أردني، 6 حالات لأردنيين قادمين من روسيا.

وأضاف جابر خلال مؤتمر صحفي من رئاسة الوزراء، أنه سجلت 11 حالة شفاء ليبقى 162 حالة تحت العلاج.

وقال إن المواطن لم يشعر بوطأة الوباء وإنما شعر بوطأة الحجر والبقاء في المنزل على عكس كثير من الدول.

بدوره، قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، إنه لم يكن سهلا علينا إغلاق المساجد والكنائس ولكننا اضطررنا بعد تعليمات اللجان الوبائية.

وأضاف أن ما قامت به الحكومة كان هدفه حفظ النفس وحماية المواطنين.

وأعلن العضايلة إعادة فتح المساجد والكنائس فتح المساجد والكنائس بدءا من الجمعة بعد القادم، وفقا لضوابط مشددة، مشيرا إلى أنه سيتم تعديل إجراءات الحظر الشامل لأيام الجمعة في وقت لاحقا.

ولفت إلى أن لجنة إدارة الأزمة تدرس باقي توصيات اللجان فيما يتعلق بتعديل ساعات الحظر وفتح المزيد من القطاعات.

وأهاب العضايلة بالمواطنين بضرورة التقيد بارتداء الكمامات وسبل الوقاية عند مراجعة أي مؤسسة حكومية أو خاصة.

من جانبه، قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد خلايلة، إن أول خطوة في فتح المساجد سيكون فقط لصلاة الجمعة لأنها الصلاة الوحيدة التي تشترط إقامتها في المساجد.

وأوضح أننا سنعلن عن كل التفاصيل اللازمة للسلامة العامة في وقت لاحق، مبينا أن تعليق الصلاة في المساجد كان بهدف حفظ السلامة العامة وسنبقى حريصين على ذلك.

وأهاب الخلايلة بالمصلين الذين لديهم أعراضا مرضية أو كبار السن أن يتجنبوا صلاة الجمعة في المساجد، لافتا إلى أن صلاة الجمعة تسقط عن المريض وعن المسافر وعن الذي يخشى المرض، آملا الالتزام من المواطنين في هذا الأمر.

وقال إن أكثر المساجد التي سيكون فيها صلاة الجمعة هي التي لديها ساحات خارجية لتطبيق التباعد بين المصلين.

من جانبه، قال رئيس مجلس الكنائس ريستوفروس عطالله، إن الأردن كان أفضل من دول عظمى لم تتمكن من الذي قام به أبناء الأردن في واجبهم.

ولفت إلى أن الكنائس ستفتح أبوابها الأحد بعد المقبل، داعيا للالتزام بالإجراءات الصحية والتباعد وعدم حضور المرضى أو كبار السن.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *