رئيس مجلس النواب يؤكد دعم مطالب الصحفيين

رئيس مجلس النواب يؤكد دعم مطالب الصحفيين

رئيس مجلس النواب يؤكد دعم مطالب الصحفيين

أكد رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات حرص المجلس على دعم مطالب نقابة الصحفيين والمؤسسات الصحفية والإعلامية، مؤكداً أن المجلس سيقوم بدعوة النقابة ورؤساء التحرير إلى اجتماع في وقت قريب بدار مجلس النواب بحضور الجهات الحكومية ذات العلاقة من أجل اتخاذ خطوات سريعة لدعم الصحف الورقية.

حديث العودات جاء لدى زيارته اليوم الاثنين إلى مقر نقابة الصحفيين، حيث التقى القائم بأعمال النقيب الزميل ينال البرماوي بحضور أعضاء المجلس والزملاء رؤساء تحرير الصحف، الدستور الزميل مصطفى ريالات، والرأي الزميل خالد الشقران، والغد الزميل مكرم الطراونة والشعب الزميل خالد خريشه، ورئيس لجنة التوجيه الوطني والإعلام والثقافة النيابية الدكتور عمر الزيود، والنائب جعفر الربابعة.

وأشاد العودات بدور الإعلام الوطني، الذي يحمل رسالة وخطاب الدولة الأردنية، والذي يعد عنصرا أساسيا في الوقوف بوجه كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار الأردن، وقال “إن بلدنا عصي منيع استطاع الصمود بمؤسساته وبحكمة جلالة الملك في وسط اقليم ملتهب، وسندخل المئوية الثانية من عمر هذه الدولة بقوة، وبأهداف واضحة الملامح”.

وقال إن حماية المؤسسات الإعلامية والصحفية واجب وطني، وأن نقابة الصحفيين، ستبقى قلعة منيعة من قلاع الوطن، مؤكداً أن مجلس النواب يشعر بمعاناة الوسط الصحفي والإعلامي، وأنه سيكون هناك لقاء في وقت قريب في مجلس النواب، يجمع النقابة وإدارات الصحف الورقية والمؤسسات ذات العلاقة، لحل القضايا العالقة للمؤسسات الصحفية والإعلامية، وبشكل مستدام واتخاذ إجراءات قابلة للتطبيق.

وأكد العودات أن المجلس حريص على التواصل مع الجسم الصحفي فكانت باكورة اللقاءات مع مجلس النقابة مطلع العام الحالي، كما التقت لجنة التوجيه الوطني والإعلام والثقافة النيابية مع مجلس النقابة وعدد من ممثلي الصحف للبحث عن حلول بمواجهة أزمة الصحف الورقية، مثلما كان المجلس عبر اللجنة القانونية حريصاً على الاستماع والأخذ برأي النقابة أثناء مناقشة قانون النزاهة ومكافحة الفساد، وهذا اللقاء اليوم يأتي استكمالاً لما تعهدنا به بالحرص على دعم الحريات الإعلامية والوقوف إلى جانب مؤسساتنا الإعلامية الوطنية.

من جانبه، قال البرماوي، إن النقابة ومجلس النواب، يعملان بتشاركية لتعديل التشريعات، التي تحد من الحريات العامة، والتي تؤثر سلبا على العمل الصحفي والإعلامي، مثمناً تعاون رئيس مجلس النواب وقرار المجلس اخيراً حيال قانون النزاهة ومكافحة الفساد بخاصة شطب المادة التي تجرم نشر الأخبار الكاذبة في قضايا الفساد .

وطالب بترجمة المطالب الصحفية بالتشارك مع مجلس النواب، ليعود ألق الإعلام الأردني، والحد من التراجع في المؤشرات العالمية، ودعم المؤسسات الصحفية والإعلامية، لا سيما الصحف الورقية التي تعاني من أزمات مالية صعبة، ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون ووكالة الأنباء الأردنية، إذ تعد هذه المؤسسات مرجعا للمعلومات الوطنية، وارشيفا للدولة الأردنية.

وعرض البرماوي جملة من المطالب التي سيتم تسليمها بمذكرة إلى مجلس النواب وعلى رأسها تعزيز الحريات الصحفية ومنع حبس الصحفيين وإزالة القيود التي تعيق عمل الصحفيين والتأكيد على الحريات المنضبطة والمهنية والموضوعية، وإعادة النظر بالتشريعات السالبة والمقيدة للحريات وضرورة الإسراع بإقرار قانون حق الحصول على المعلومة، والعمل على إنشاء صندوق لدعم الاعلام، ووقف إجراءات الهيكلة في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون بحق الصحفيين وضرورة دعم مؤسسات الإعلام الرسمي.

وطالب رؤساء تحرير الصحف اليومية، وأعضاء مجلس نقابة الصحفيين، بضرورة تلبية مطالب الجسم الصحفي والإعلامي في ظل الأوضاع والتحديات الصعبة، التي تعاني منها الصحافة الورقية، والمؤسسات الإعلامية والصحفية ومناقشة المقترحات والآليات اللازمة، لإنقاذ الصحف من حالة التعثر المالي التي تعاني منها، وترجمتها إلى قرارات سريعة.

فيما أكد رئيس لجنة التوجيه الوطني والإعلام والثقافة في مجلس النواب النائب عمر الزيود، أن المجلس والنقابة شركاء في المصلحة الوطنية العليا، مؤكدا ضرورة دعم الإعلام لما له من دور في الأمن الوطني وتعزيز الهوية الوطنية، وأن المجلس شريك مع السلطة الرابعة في أخذ الاقتراحات التشريعية التي تهدف لدعم الإعلام والصحفيين ورفع سقف الحرية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *