رفض تكفيل متهمين في حادثة مستشفى السلط

رفضت محكمة صلح جزاء عمّان، طلبات متهمين في حادثة مستشفى السلط الحكومي، بإخلاء سبيلهم بالكفالة، ومددت توفيقهم أسبوعا على خلفية وفاة 7 أردنيين إثر انقطاع الأكسجين.

وعقدت المحكمة جلسة علنية، الأحد، في أولى جلسات محاكمة المتهمين بالتَّسبب بوفاة 7 أردنيين، بعد نفاد الأكسجين من مستشفى السلط. وخلال الجلسة، استُحضر المتهمون من أماكن توقيفهم، وتُليت عليهم التُّهم المسندة إليهم وأجابوا بأنهم غير مذنبين.

و”جرى سؤال المشتكى عليهم عن الجرم المسند إليهم وهو جرم التسبب بالوفاة بالاشتراك خلافا لأحكام المادتين (343)و (76) من قانون العقوبات مكرر سبع مرات، فأنكروا جميعا ما أسند إليهم وأجابوا أنهم غير مذنبين”، وفق ما أفاد المجلس القضائي. 

“المحكمة قررت تمديد توقيف المشتكى عليهم لمدة أسبوع، وتم رفض طلبات إخلاء السبيل بالكفالة المقدمة إليها من بعض المشتكى عليهم”، وفق المجلس.

وقال المجلس إن “أحد وكلاء المشتكى عليهم تقدم بمذكرة خطية للاعتراض على إجراءات التحقيق التي جرت من قبل النيابة العامة وعلى أثر ذلك استمهل المدعي العام للاطلاع على المذكرة المقدمة وتقديم الرد عليها … ثم قررت المحكمة إمهال المدعي العام لتقديم رده على المذكرة المقدمة بالجلسة”.

وقررت المحكمة تأجيل النظر في القضية إلى 31 آذار/مارس الحالي. وأكدت المحكمة “دعوة شهود النيابة العامة لسماع شهادتهم”.

وتعود أحداث قضية مستشفى السَّلط الحكومي إلى نحو أسبوعين، توفي فيها 7 مواطنين بعد انقطاع مادة الأكسجين عنهم وهم على أسرَّة الشِّفاء، وتحركت النِّيابة العامة للتحقيق في القضية عبر 6 مدَّعين عامين في محكمة صلح جزاء السَّلط، وتمَّ توقيف 13متهما على ذمة القضية.

وقال أمين عام المجلس القضائي، وليد كناكرية، إنه “جرت محاكمة 11 موقوفا بقضية مستشفى السلط وجاهيا و2 عن بُعد لإصابتهما بفيروس كورونا المستجد”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *