شاهد لماذا رفض أردنيون مسلسل مدرسة الروابي

شاهد لماذا رفض أردنيون مسلسل مدرسة الروابي

تباينت الردود وتعليقات الأردنيين، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول مسلسل “مدرسة الروابي للبنات” الذي قام بادائة ممثلون أردنيون عرضت أولى حلقاته الخميس عبر شبكة نتفليكس.

“البوصلة” رصدت أراء غاضبة ورافضة للعمل منهم من وصفه بالعمل السيء من ناحية الفنية (اخراج وسيناريو) ومنهم من يرى في المسلسل اعتداء على المنظومة القيمية للمجتمع المحافظ في الأردن.

https://twitter.com/xz460/status/1425839972645580804?s=20

وفي اول تعليق له ؛ رفض نقيب الفنانين الاردنيين حسين الخطيب محتوى ما يعرض على شبكة نتفليكس العالمية من مسلسل اردني بعنوان “مدرسة الروابي للبنات ” وذلك لاعتبارات اخلاقية ومهنية جمة .

واشار الخطيب الى ان نقابة الفنانين كانت قد صرحت ورفضت ابان عرض مسلسل ” جن ” وسواه من محاولة انتاج فلم الغندور في عام ٢٠١٨ و ٢٠١٩ ولدينا ارشيف بذلك .

مضيفا ان شبكة نتفليكس مؤسسة ومنصة عالمية اخترقت رأسمال واعلام يروج لأختراق البنى الإجتماعية وحتى الدينية كما حدث في الهند وسواها،وتعبث بالفن بحجة أن الواقع هكذا، وهذا مناف لذلك حيث الفن يحاكي الواقع ولا ينقله أو لديه الحل.

نقيب الفنانين الأردنيين فال حيث حاولنا منذ سنين أن نتفاهم مع كافة الجهات الرسمية وعبر خطة أعددناها كيف ممكن أن ننهض بالفن الأردني وكبيت خبره وليس من رد إيجابي ابدا رغم كل المحاولات،،، وعليه نعود لمسألة (الأحلال) حيث لا إنتاج أردني متميز سيحل محله هكذا بضاعة رديئة.

ولا نملك قانون في النقابة للرقابة، والمعني في هذا الجهات الرسمية وكل الرسمية التي تسمح بتصويره في الأردن.، ولطالما ذقنا ذرعا في وضع النقاط على الحروف وبلا جدوى،،، وللعلم من يمثل أدوار الطالبات والخرج ليس بأعضاء نقابة، وأن لاحضت بوجود ثلاثة زميلات عبر مقاطع ولم أشاهد المسلسل أو يصلني بعد.ولا بد من المضي في أسئلة تسألها لمصلحة من كل هذا الأصرار لهكذا أنتاجات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *