صدور تعليمات منح العلاوات الإضافية في الجريدة الرسمية

صدر في الجريدة الرسمية امس الثلاثاء، تعليمات منح العلاوات الاضافية للموظفين لسنة 2021، الصادرة بموجب المادة (25) من نظام الخدمة المدنية رقم 9 لسنة 2020 وتعديلاته.

وقال رئيس ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر، اليوم الأربعاء، إن الديوان قام بمراجعة التعليمات بالتنسيق مع شركائه من الدوائر الحكومية، وعكس المكرمة الملكية التي تم منحها في بداية عام 2020 لتحسين الواقع المعيشي للموظفين، حيث تم ترجمتها بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (8066)، والذي تضمن زيادة نسبة العلاوات الفنية بواقع (15 بالمئة) لوظائف الفئة الأولى و(20 بالمئة) لوظائف الفئتين الثانية والثالثة، وزيادة نسبة العلاوات الفنية للوظائف الطبية والرعاية الصحية، والوظائف الهندسية والمهندسين الزراعيين والجيولوجيين والوظائف الإعلامية والصحفية وغيرها من المهن، كما وتم زيادة نسبة العلاوة الفنية للمعلمين قبل هذا القرار.

واضاف، أنه ووفقاً لنظام الخدمة المدنية لا يجوز تعديل تعليمات منح العلاوات الإضافية إلا بعد مرور ثلاث سنوات على الأقل على إقرارها ولأسباب مبررة، وقد تم معالجة وتعديل نسبة العلاوة الفنية الممنوحة لبعض المسميات الوظيفية نظراً لأهميتها وخصوصيتها وندرتها ودرجة المسؤولية والخطورة ودورها في ظل جائحة كورونا، كوظائف المهن الطبية المساندة، والتي سيبدأ صرف علاوتها اعتباراً من بداية عام 2022، وكذلك وظيفة الراصد “متنبئ” الجوي، وبعض الوظائف في الدوائر التي تمارس دوراً مركزياً وتنظيمياً على مستوى القطاع العام، وقد روعي عدم تحميل الخزينة العامة أعباء مالية كبيرة، حيث كانت الكلف المالية محدودة.

كما تم إدراج بعض المسميات الوظيفية إلى تعليمات وصف وتصنيف الوظائف، وتعليمات منح العلاوات الإضافية للموظفين، في ضوء مطالبات الدوائر وبما يتفق مع تشريعاتها وأنظمتها الإدارية.

يذكر أن تعليمات منح العلاوات الاضافية للموظفين لسنة 2021 أصبح حيز التنفيذ ويعمل به اعتباراً من تاريخ 16 آذار 2021، ويمكن قراءة التفاصيل كافة من خلال عدد الجريدة الرسمية الصادرة من رئاسة الوزراء بتاريخ 16 آذار 2021.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *