طائرة على متنها 180 سائحاً تصل للعقبة بدعم من “تنشيط السياحة”

 تصل الى مطار الملك حسين الدولي في مدينة العقبة، اليوم السبت، اول طائرة “تشارتر” قادمة من بلغاريا صوفيا تابعة لأكبر الشركات السياحية في بلغاريا شركة “دريم هوليديز” وبالتعاون مع شركة خبراء الاردن، حيث تحمل على متنها 180 سائحا.
وبحسب بيان لهيئة تنشيط السياحة اليوم، أكد وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز ، أهمية هذه الخطوة التي من شأنها بدء عودة العمل على استقطاب المزيد من رحلات الطيران الى مدينة العقبة مباشرة بعد الفترة الطويلة لتعليق حركة الطيران عملا بقيود منع تفشي فيروس كورونا.
وقال إن استقبال الطائرة السياحية اليوم في العقبة وانطلاق السياح منها لزيارة كافة المواقع السياحية والاثرية في المملكة، سيدعم السياحة نحو الأمام، ويساهم بدوران عجلة الحركة السياحية.
من جانبه، قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات، ان هذه الخطوة جاءت بجهود مشتركة وبروح الفريق الواحد بين وزارة السياحة والهيئة وسلطة العقبة والشركات السياحية المعنية، بهدف النهوض بالنشاط السياحي في المملكة. واضاف أن الهيئة قامت باتباع سياسية الدعم باستقطاب الطيران العارض بعد اعفاء الحكومة لضريبة المغادرة على الطيران العارض والمنتظم ومنخفض التكاليف في مطار الملك الحسين الدولي في مدينة العقبة الاقتصادية الخاصة. واشار عربيات الى أن الهيئة تعمل جاهدة على استقطاب طائرات من دول اخرى، مبينا ان لدى الهيئة استراتيجية متكاملة لدعم الطائرات العارضة منخفضة التكاليف على ان تكون وجهه طيران مباشرة الى مدينة العقبة.
من جهته، قال مدير عام شركة خبراء الاردن صالح هلالات “ان عملنا يأتي بجهد حقيقي وبدعم من هيئة تنشيط السياحة الاردنية من خلال برنامج الحوافز والدعم المباشر الذي اطلقته الهيئة والذي ساهم بعودة حركة الطيران الى مدينة العقبة”.
واكد أن شركة خبراء الاردن حريصة على عودة المجموعات السياحية الى الأردن، حيث تعمل الشركة بكامل طاقتها لتقديم الخدمة السياحية المتميزة لهذه المجموعات القادمة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *