عبيدات: نحن في ذروة انتشار الفيروس محليا والزيادة في عدد الإصابات أكثر مما كان متوقعا

قال وزير الصحة، الدكتور نذير عبيدات، الاثنين، إن زيادة الإصابات طبيعية لان المنحنى الوبائي يتصاعد عادة في خطى معينة؛ وهذه الزيادة أكثر من ما كان متوقعا من المنحنى الوبائي.

وسُجلت في الأردن، 47 وفاة بين المصابين بفيروس كورونا المستجد، و5877 إصابة جديدة بالفيروس في حصيلة قياسية جديدة؛ ليصل العدد الإجمالي للحالات المؤكد إصابتها إلى 81743، وفق موجز إعلامي حول الفيروس صادر عن رئاسة الوزراء، ووزارة الصحة، الاثنين.

إجراءات السلامة العامة

وأضاف عبيدات، لـ “صوت المملكة”، أن الأردن يمر في فترة تجمعات بسبب الاقتراب من موعد الانتخابات النيابية، حيث إن الأغلب غير ملتزمين بإجراءات السلامة العامة، وعدم الابتعاد عن التجمعات الكبيرة، قائلا: “المشاركين في التجمعات غير ملتزمين بإرتداء الكمامات”.

وأشار، إلى أن التجمعات وعدم الإلتزام من الأسباب في ارتفاع الإصابات اليوم، لافتا إلى أن “مستوى الإلتزام بإجراءات الوقاية قليل، وتوجد مناطق مستوى الإلتزام بها مناسب”.

وأكّد، أن انخفاض المنحنى الوبائي يعتمد على الالتزام بإجراءات السلامة العامة عند الجميع، حيث إن “انخفاض المنحنى الوبائي لا يعني انتهاء فترة الوباء”.

“الأردن يقترب من ذروة انتشار الفيروس محليا، حيث إن بقاء اعداد الإصابات ي المعدل وانحسار انتشاره يعتمد على إجراءات السلامة العامة”، وفق عبيدات.

وبين، أن الذروة هو العدد الأعلى التي تسجل في اليوم وستبقى في فترة معينة قد تصل الى أسبوعين ومن الصعب معرفة كم ستمتد.

ورجح عبيدات، أن يتم بدء انخفاض الإصابات محليا خلال كانون الأول/ديسمبر2020.

وفيما يتعلق بإصابات الفيروس اليوم، قال عبيدات، إنّ ألف إصابة من المعلن عنها الاثنين، من العينات التي سحبت لمواطنين الأحد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

Comments 1

  1. فيحان ابومشعان says:

    بلاش لت وعجن عالفاضي والله يا زلمة انت وجهك مهوش حلو علوزارة ولو تستكيل راح تختفي الكورونا من الاردن تلكائيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *