عمان وعجلون الأعلى بأعداد الإصابات بكورونا

قال مسؤول ملف كورونا الدكتور وائل الهياجنة إن الوباء منتشر في كل مكان، لكن ما حدث خلال الأيام الماضية أن النسبة المئوية لتسجيل الإصابات أصبحت في ثبات أو تأرجح.

وبين الهياجنة في حديث له عبر التلفزيون الأردني أن حالات الدخول إلى المستشفيات خلال ال24 ساعة الماضية بلغت 248 حالة وثبتت نسبة الدخول للمستشفيات عند 5-6ِ%، مشيرا إلى أن نسب الدخول في الأردن من أقل النسب في العالم.

وعرض مسؤول ملف كورونا عددا من المعلومات الكمية والتحليلة المقارنة حول توزيع الإصابات في الأردن، مبيناً أن السنة توزع بالأسابيع الوبائية وفيها 52 أسبوعاً.

وأضاف أنه في الأسبوع الرابع والرابعين في الأردن سجلت 31942 حالة، وفي الخامس والأربعين سجلت 35307 حالة، لافتا إلى أن الأسابيع التي سبقتها كان تشهد تضاعفا في أعداد الإصابات.

وأعلن الهياجنة نسب الإصابات في المحافظات نسبة إلى عدد سكانها، حيث إنه وبعد تحليل 154 ألف حالة من حالات كورونا المسجلة، تبين أن عدد الإصابات في عمان 1918 لكل مئة ألف، ثم تليها عجلون 1784، ثم الطفيلة ثم العقبة، أما أقل المحافظات بالنسبة لعدد السكان هما إربد والمفرق.


أما على مستوى الجندر فقد بلغت نسبة إصابات النساء إلى الرجال 46% مقابل 54% بعد تحليل 103 آلاف حالة.

أما على مستوى فئات الأعمار، فقال الهياجنة إن النسبة الأكبر بعد تحليل 104 آلاف حالة، تركزت بالفئة العمرية ما بين 25-34 عاما حيث بلغت أعداد إصاباتهم 28 ألف حالة، ثم تليها الفئة العمرية 35-44 والتي بلغ عدد إصاباتهم 20 ألف حالة، ثم الفئة العمرية 15-24 عاما والتي سجلت 19 ألف إصابة، ثم تحت ال 5 أعوام سجلت 1490 حالة، وما بين 5-15 عاما سجلت 7800 حالة.

أما بما يتعلق بأعلى الفئات العمرية التي سجلت إصابات نسبة إلى عددها فقد كانت الفئة العمرية أكبر من 75 سنة.

وعن نسب إشغال المستشفيات قال الهياجنة، إنها بلغت في غرف العزل 44%، في أسرة العناية الحثيثة 55%، وفي أجهزة التنفس الكلاسيكية 33%.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *