عودة 3 حالات إخلاء طبي إلى غزة بعد استكمال فترة علاجهم بالمدينة الطبية

عودة 3 حالات إخلاء طبي إلى غزة بعد استكمال فترة علاجهم بالمدينة الطبية

عودة 3 حالات إخلاء طبي إلى غزة بعد استكمال فترة علاجهم بالمدينة الطبية

غادرت الأردن، اليوم الأحد، 3 حالات إخلاء طبي إلى قطاع غزة، بعد استكمال فترة علاجها في مدينة الحسين الطبية، بتوجيهات ملكية وعلى نفقة الملك عبدالله الثاني.

وشارك قائد قوة المستشفى الميداني الأردني غزة/67 العقيد الركن فواز الدعجة أهالي القطاع فرحتهم باستقبال الطفلات الثلاث فرح حازم، وفرح رفعت، وإسراء أبو فارس، واطمأن على حالتهن، مؤكداً أن دعم ورعاية الملك عبدالله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة مستمر على الدوام للأشقاء في قطاع غزة، من خلال المستشفى الميداني، والذي يقدم الخدمات الطبية والعلاجية منذ عام 2009.

وبين أخصائي جراحة العظام والمفاصل في المستشفى أن الحالات المرضية كانت تعاني من إصابات بليغة في مختلف أنحاء الجسم، شملت كسوراً متعددة في منطقة الوجه والفكين والأطراف العلوية والسفلية، اذ تم إجراء العديد من العمليات الجراحية والترميمية للأطراف المصابة خلال فترة العلاج في مدينة الحسين الطبية، بالإضافة إلى عمليات تثبيت للكسور، وستستكمل الحالات علاجها الطبيعي في المستشفى الميداني الأردني.

من جهتهم، عبر ذوو الحالات عن بالغ شكرهم وتقديرهم للملك عبدالله الثاني، الذي أقر أعينهم بإدخال الفرح والسعادة عليهم بعلاج بناتهم على نفقة الملك، وإجراء ما يلزم لهن من خلال فريق طبي متخصص، مثمنين ما تقوم به القوات المسلحة الأردنية من جهود طبية وإنسانية في قطاع غزة منذ سنوات.

يُذكر أن عملية الإخلاء تمت بتاريخ 26 أيار الماضي، حيث تبين وبعد إجراء الفحص الأولي من قبل فريق التعزيز الطبي في المستشفى الميداني الأردني، ومن خلال المسح الطبي لعدد من الحالات، أن هناك حالات بحاجة إلى تقديم رعاية طبية عالية المستوى، فجاءت التوجيهات الملكية مباشرة بتنفيذ عملية الإخلاء لهن وبالسرعة القصوى.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *