ما مصير طلبة التوجيهي الذين يصابون بكورونا خلال الامتحانات؟

ما مصير طلبة التوجيهي الذين يصابون بكورونا خلال الامتحانات؟

قال أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية، الدكتور نواف العجارمة، إنه لن يتم حرمان أي طالب توجيهي لم يتقدم للامتحان “التجريبي” من التقدم لامتحانات الثانوية العامة المقررة في الرابع والعشرين من الشهر الحالي.

وبين العجارمة في تصريحات عبر إذاعة “أمن إف إم” أن نحو 207 آلاف طالب وطالبة سيتقدمون لامتحان الثانوية العامة، فيما سيشارك بعملية سير الامتحانات حوالي 52 ألف عاملٍ من الوزارة.

ولفت إلى أن فقرات الامتحان ستتوزع على النحو التالي، 40 بالمئة مستويات عادية، و40 بالمئة مستويات متوسطة، و20 بالمئة مهارات تفكير عليا تعتمد على الطالب ذاته؛ وذلك لمراعاة الفروق الفردية.

وقال إن جميع أسئلة الامتحان ستكون من المادة المقررة وليس هنالك أي فقرة من خارج الكتاب، فضلا عن أن جميع فقرات المبحث شاملة لجميع الوحدات حسب الوزن المخصص لكل منها.

وأضاف أنه تم وضع بروتوكول صحي لعقد امتحان الثانوية العامة، يراعي التباعد الاجتماعي وإجراءات الصحة والسلامة العامة للطلبة، كما أنه تم تجهيز القاعات والإشراف عليها؛ للتأكد من أنها بيئة آمنة للطلبة.

وأشار إلى أن الطالب الذي يعاني من ارتفاع بدرجات الحرارة، سيتقدم للامتحان بقاعة منفصلة، غير أن الطالب المصاب بفيروس كورونا لن يكمل امتحاناته وسيتم تأجيلها إلى دورة أخرى.

وأوضح أنه سيكون هنالك تواجد أمني عند مراكز الامتحان وإدارة الامتحانات ومديريات التربية؛ للحفاظ على الامتحان وتحقيق العدالة، “ولن يتم السماح باختراق الامتحان والتشويش على الطلبة”.

وأكد أنه سيتم تطبيق إجراءات صارمة لمعالجة قضايا الغش، من خلال عدة وسائل إلكترونية تكشف وجود الهاتف داخل قاعة الامتحان، وكل ما يتعلق بإجراءات معالجة الغش سيتم تطبيقها كاملة.

ولفت إلى أن الإجراءات كبيرة وعظيمة ولابد من وجود امتحان متوازن ويعيد لشهادة الثانوية العامة حضورها المعهود.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *