مدير النقل بأمانة عمّان يكشف حجم الإنجاز بخطة الباص السريع

أكد المدير التنفيذي للنقل في أمانة عمان رياض الخرابشة لـ #إذاعة_حسنى أن كلفة الباص السريع في مرحلته الأولى وصلت إلى 113 مليون دينار بقرض ميسر من وكالة الإنماء الفرنسي في مرحلته الأولى داخل عمان، وسيتم إنجازه بأقل من الكلفة المخصصة له.

ونوه إلى أن طول الطريق المخصص لمسار الباص السريع في عمان يقدر بـ 28.5 كلم، مؤكدًا أن الالتزام بالخطة التنفيذية لمشروع الباص السريع تصل لـ 85%.

وأشار الخرابشة إلى قُرب الانتهاء من نفق شارع الشريف ناصر بن جميل وافتتاحه خلال 45 يوما وهو أطول نفق في الأردن.

وحول إمكانية إلحاق الضرر بخدمة السرفيس في عمّان بسبب الباص السريع نوه إلى أن 150 ألف راكب يوميا يستفيدون من خدمة السرفيس في عمان، مؤكدًا في الوقت ذاته أنه لا يوجد تقاطع خطوط مع خطوط السرفيس و مشاريع أمانة عمان الجديدة كباص عمان أو الباص السريع.

أما بالنسبة لباصات الكوستر فقال الخرابشة: نعمل على إعادة هيكلة خطوط باص الكوستر في ظل تشغيل الباص السريع وذلك بالمشاورة مع سائقي هذه الباصات وبما يصب بمصلحتهم.

وكشف عن وجود مخطط شمولي لعمان يتضمن تأسيس قطار خفيف أو مترو، مشيرًا إلى أنه تجري دراسة العوائق لها ومسيرها حتى لا تقف أمام تنفيذها أي تحديات مستقبلا.

كما أكد بدء وضع الخلطة الإسفلتية في شارع قريش في وسط البلد تمهيدًا لإعادة فتحه أمام حركة المرور.

وحول إمكانية صرف تعويضات للمتضررين من مشروع الباص السريع قال الخرابشة: إن أمانة عمان اتخذت قرارات بخصوص تخفيف أضرار القطاعات المتضررة من مشروع الباص السريع، ولكن أي تعويض مادي يجب أن يتم من خلال القانون أو قرار قضائي.

وفي سياق آخر حول بعض المشاكل المتعلقة بالمناهل والمطبات والأضرار التي تسببها للمركبات، أكد الخرابشة أن الأمانة تعاملت مع 500 منهل من دوار صويلح لمستشفى الجامعة لرفعه إلى مستوى الشارع، مؤكدًا في الوقت ذاته أن التعليمات مشددة في إجراءات وضع المطبات للحد منها، كإلزامية موافقة مدير المدينة.

https://www.facebook.com/269810416492867/videos/456429748867259/

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *