“مش دافع صيفي” يتصدر تويتر احتجاجا على رفع الرسوم

البوصلة – محمد سعد

أطلق طلبة في الجامعة الأردنية حملة طلابية واسعة تحت عنوان” #مش_دافع_للصيفي” لاعتراضهم على إجراءات التعليم عن بعد في الفصل الحالي وعدم استفادتهم خلال هذا الفصل.

ودعا النشطاء خلال الهاشتاغ الذي تصدر ترند الأردن على تويتر، لعدم الدفع للفصل الصيفي الا لحين تحقيق مطالبهم.

وكان الخلاف بين الطلبة وإدارة الجامعة هي أن الطلبة أكملوا تعليمهم الفصل الماضي الكترونيا عن بعد، ويرون أن لهم أحقية في المبالغ التي تم دفعها للجامعة ولم يستفيدوا منها، مطالبين بترصيد رسوم السكنات ورسوم الخدمات والتسجيل عن الفصل الماضي، للفصل الصيفي.

https://twitter.com/Alaa_Abusnineh/status/1271849920643960832?s=20

وتمثلت مطالب الطلبة بإلغاء رسوم التسجيل للفصل الصيفي، تخفيض رسوم الساعات لكل تخصص، وتخفيض الحدّ الأدنى للنجاح، وإعفاء طالبات السكن الداخلي من إيجار المدّة التي غادرن فيها السكن، وتطبيق نظام ناجح / راسب على المادة المعادة.

وكانت قد أعلنت حملة مقاطعة دفع الرسوم في الجامعة الأردنية (اتحاد الطلبة وكافة القوى الطلابية)، عن اقامة مؤتمر صحفي الأحد لاشهار الحملة المطالبية ضد السياسات المالية التي تتخذها إدارة الجامعة بسبب الظروف التي تمر بها البلاد إثر جائحة كورونا.

https://twitter.com/HaniAlmassri3/status/1271853980901978113?s=20

وأكدت الحملة في بيانها، أن الجامعة بدأت السير بإجراءات رفع الرسوم على تخصصات في اطار سعيها القديم الجديد، لتعويض سد المديونية وعجزها من جيب الطلبة وأهاليهم.

وأبدى عدد كبير من طلبة الجامعة الأردنية تخوفهم من اتخاذ الجامعة قرارا برفع رسوم الساعات الدراسية المعتمدة بدئا من السنة الدراسية القادمة.

https://twitter.com/Feryal_maher00/status/1271853561941495808?s=20
https://twitter.com/Jacob33994030/status/1271858121225494528?s=20
https://twitter.com/SaifRab2/status/1271869022586515460?s=20

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *