من هو هنري وستر السفير الأمريكي الجديد؟ (فيديو)

البوصلة – محمد سعد

وصل السفير الأميركي المكلف هنري ووستر إلى عمّان، أمس الجمعة، وسيستخدم السفير لقب “سفير” بعد قبول الملك عبد الله الثاني أوراق اعتماده رسمياً، وستقدم مبدئياً إلى وزارة الخارجية وشؤون المغتربين.

وبحسب سفارة الولايات المتحدة الأميركية، وصل السفير ووستر إلى الأردن عن طريق رحلة تجارية، حيث دخل إلى الحجر الصحي، وفق إرشادات وزارة الصحة.

هنري ووستر هو عضو مخضرم في السلك الدبلوماسي بدرجة وزير قبل الوظيفة الأخيرة.

وشغل منصب نائب مساعد وزير الخارجية للمغرب العربي ومصر في مكتب شؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية الأمريكية.

وكان قبل ذلك، نائب رئيس البعثة في السفارة الأمريكية في باريس ، فرنسا؛ ونائب رئيس البعثة، ثم القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية في عمان ، الأردن.

وعمل  ووستر أيضاً في السابق كمستشار سياسي في سفارة الولايات المتحدة في إسلام أباد بباكستان ومدير آسيا الوسطى في مجلس الأمن القومي ومستشار السياسة الخارجية للقائد العام لقيادة العمليات الخاصة الأمريكية المشتركة.

وفي وقت سابق من حياته المهنية، عمل أيضاً كنائب مساعد وزير الخارجية لشؤون إيران بالوكالة في مكتب شؤون الشرق الأدنى التابع لوزارة الخارجية ومدير مكتب الشؤون الإيرانية في وزارة الخارجية.

وكان ووستر ضابطاً في احتياطي الجيش الأمريكي لمدة 24 عامًا. حصل على بكالوريوس من كلية امهيرست وماجستير من جامعة ييل. ويتحدث ووستر الفرنسية والروسية ولديه معرفة عملية باللغة العربية والفارسية والسريانية / الآرامية.

يتبنى مصطلح “الأردن الجديد”

تعيين السفير ووستر أثار جدلاً واسعاً، بسبب تأخر تسلُّم مهام منصبه رسمياً لما يقرب من عام، كما أن نخبة السياسة الأردنية استهجنت مصطلح “الأردن الجديد” الذي استخدمه ووستر أمام لجنة الاعتماد في الكونغرس، ولم ترِدْ بشأن هذا المصطلح إيضاحات رسمية من الجانب الأمريكي ولا من الجانب الأردني.

اللافت في موضوع السفير ووستر، أن الرجل يشغل منصب “مُفوّض” في وزارة الخارجية الأمريكية، وهذا في العرف الدبلوماسي يعني أن لديه صلاحيات تفوق صلاحيات السفير العادي، وأنه ولأول مرة منذ أربع سنوات، سوف يعمل مستقلاً بالأردن وبمعزل عن سفارة واشنطن لدى الاحتلال.

برنامج عمل هنري

وكشف السفير الجديد عن برنامج عمله في أيار الماضي أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ.

وجاء في كلمته امام اللجنة، “إذا تم تأكيدي كسفير الولايات المتحدة الأمريكي لدى المملكة الأردنية الهاشمية، فسأواصل تعزيز شراكتنا مع حكومة الأردن والشعب الأردني، خاصة مع سعي الدولة للتعافي من جائحة الكوفيد-19. و انعكاسا لقيم الولايات المتحدة ، سأقوم بتعيين وتوظيف فريق يتميز بالتنوع في السفارة. سأعطي الأولوية لسلامة أكثر من 23000 مواطن أمريكي مقيم في الأردن وأكثر من 100.000 سائح أمريكي يسافرون سنوياً إلى الأردن. ولحماية المصالح الأمريكية والنهوض بها، وسأقود بفخر ما يقرب من 1000 موظف أمريكي ومحلي في سفارتنا. وسيكون لدي واجب خاص لضمان أمن ما يقرب من 500 فرد من أفراد الأسرة الأمريكية في مجتمع سفارتنا”.

معجب في “سيل الزرقاء”

السفير أبدى إعجابه في وادي نهر الزرقاء “سيل الزرقاء” خلال مقابلة على التلفزيون الأردني في 2018.

وقال هنري وكان وقتها يشغل منصب القائم بأعمال السفارة الأمريكية “جئت إلى هذا المكان (سيل الزرقا) قبل عام ونصف .. واستمرت بالمجيء هنا” وأكد انه المكان المفضل له في الأردن.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *