وجهاء الرمثا يطالبون بمحاسبة المعتدين عن الأمن والإفراج عمن ثبتت براءتهم

أكد وجهاء الرمثا وفاعليات شعبية وممثلون عن البحارة، نبذهم ورفضهم لكافة أشكال الخروج على القانون من أي كان، مطالبين بمحاسبة المعتدين على قوات الدرك والأمن العام وآليات الدفاع المدني من بعض الأشخاص الذين اعتبروهم لا يمثلون بأي شكل من الأشكال موقف أبناء الرمثا من قضية البحارة وما رافقها من تداعيات.

كما أكدوا في اجتماع عقد مساء اليوم الاثنين، بدعوة من النائب خالد أبو حسان، وضم وجهاء الرمثا وممثلين عن البحارة والأهالي على وقوفهم خلف الوطن وقيادته الهاشمية والأجهزة الأمنية في الحفاظ على مقدراته وأمنه ومحاربة كافة أشكال الخروج على القانون والتهريب خارج القانون والتعليمات والأنظمة، مشددين على أن الوطن أكبر من كل العناوين وفوق جميع الأسماء، وحمايته وصون مكتسباته مسؤولية جمعية لا مجال للتهاون أو التقصير فيها.

وطالبوا في بيان صدر عقب الاجتماع وتلاه النائب أبو حسان بمحاسبة المعتدين الذين استغلوا الأحداث للاعتداء على الأجهزة الأمنية التي وجدت لحمايتهم.

وقال أبو حسان إنه “ما دامت هوية المعتدين معروفه لدى الأجهزة المعنية فإنه يجب الإسراع باتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم”، داعياً للإفراج عن المعتقلين الذين ثبت عدم تورطهم بأعمال شغب واعتداءات خارجة على القانون والأنظمة والتعليمات.

وطالب الحكومة بضرورة الإسراع بتطبيق وتنفيذ التفاهمات التي تم التوصل إليها خلال اليومين الماضيين.

وأشار أبو حسان إلى أن التفاهمات التي تم الاتفاق حيالها تؤكد محاربة تهريب الأسلحة والمخدرات وهو ما يشكل أحد الثوابت لدى أبناء الرمثا إضافة إلى مكافحة تهريب الدخان خارج الكميات المسموح بإدخالها.
وتعهد وجهاء الرمثا بالعمل على محاربة أي شكل من أشكال التهريب الذي يضر بالاقتصاد الوطني، والحرص الكبير على إعادة الأوضاع إلى سابق عهدها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *