وزير الخارجية يلتقي نظيره الأميركي في عمان

وزير الخارجية يلتقي نظيره الأميركي في عمان

وصل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأربعاء، إلى الأردن؛ في ختام جولة للمنطقة بدأها بإسرائيل وشملت الأراضي الفلسطينية ومصر، والتقى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي لاستكمال المحادثات حول التعاون من أجل ايجاد أفق سياسي حقيقي لتحقيق السلام العادل وضمان استمرار وقف التصعيد ووقف إطلاق النار في غزة.

ويبحث الوزيران آليات تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين وزيادة التعاون في مختلف المجالات.

ويلتقي الملك عبد الله الثاني الوزير الأميركي، كما يجري نائب رئيس الوزارء وزير الخارجية أيمن الصفدي محادثات مع بلينكن.

بلينكن، أكد خلال جولته وقبل وصوله عمّان، دور الأردن الأساسي في السلام والاستقرار في المنطقة.

وعبرت وزارة الخارجية الأميركية، عن تقديرها لدور الأردن في التوصل إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة، بعد عدوان إسرائيلي استمر 11 يوما على القطاع؛ وتسبب باستشهاد 254 فلسطينيا في قطاع غزة.

وهنأ بلينكن الأردن بعيد الاستقلال الـ 75، حيث قال في بيان: “أتقدم بالنيابة عن الشعب الأميركي بخالص التهاني لشعب المملكة الأردنية الهاشمية بمناسبة احتفالكم بالذكرى الخامسة والسبعين لاستقلالكم. هذا عام مهم بشكل خاص، إذ احتفل الأردن بالذكرى المئوية لتأسيس المملكة في 11 نيسان/أبريل”.

وأضاف: “يحتفل الشعبان الأردني والأميركي في هذا اليوم بالصداقة القوية والدائمة بين بلدينا، التي حمتهما من الخصوم الخطرين، وخلقت فرصا اقتصادية حقيقية من خلال علاقتنا التجارية التاريخية، كما أقامت روابط ثقافية ستفيد الأجيال المقبلة”.

“تفتخر الولايات المتحدة باعتبار الأردن حليفا لها، والأميركيون ممتنون لأنهم يعرفون أن الشعب الأردني هو شعب صديق لنا. وفي الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلالكم، نعرب عن أطيب تمنياتنا بالسلام والازدهار لجلالة الملك عبد الله الثاني والشعب الأردني كله”، أضاف بلينكن.

)المملكة(

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *