وزير الزراعة يؤكد ضرورة زيادة الصادرات إلى الأسواق الخارجية

وزير الزراعة يؤكد ضرورة زيادة الصادرات إلى الأسواق الخارجية

أكد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، أهمية تضافر الجهود لدعم وزيادة الصادرات الزراعية الأردنية إلى الأسواق الخارجية والمحافظة على التقليدية.

واشار خلال لقائه مساء الثلاثاء، مجلس نقابة مصدري الخضار والفواكه، بحضور رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق، إلى ضرورة الاستمرار بتنظيم القطاع الزراعي وزيادة التكامل العامودي والأفقي له، مؤكدا أهمية دور الوسيط والتجار بالعملية التسويقية.

وحسب بيان صحفي لغرفة تجارة عمان، اليوم الاربعاء، قال المهندس الحنيفات، إن الوزارة تتابع باستمرار العقبات والتحديات التي تواجه القطاع، وإن دورها كراع للقطاع الزراعي يجعلها تدعم التوازن بين معادلة السوق التي تشمل المزارع والتاجر والمستهلك.

ولفت إلى أن الوزارة ماضية في ترجمة الرؤية الملكية السامية في تحقيق الأمن الغذائي ضمن منظور يحافظ على المخزون الغذائي والاكتفاء الذاتي، داعيا النقابة لتزويده بملف يتضمن المشاكل والمعوقات والاقتراحات من أجل العمل على حلها بما يخدم مصلحة الاقتصاد الوطني.

واستمع الحنيفات خلال اللقاء الذي عقد بمقر غرفة تجارة عمان، إلى العديد من المطالب والمقترحات التي قدمها مجلس النقابة للنهوض بالقطاع الزراعي والمحافظة على جودة المنتجات الزراعية ومعايير سلامتها مع الأخذ بعين الاعتبار تطوير سلاسل عملية الإنتاج.

من جهته، أشار الحاج توفيق إلى أن تجارة عمان هي “بيت التجار الآمن” وبنفس الوقت شريك أساسي مع الحكومة بكل ما يتعلق بالمصلحة الوطنية، داعيا إلى التشاور حول أي قرارات تتعلق بالقطاع التجاري والخدمي والتنسيق لتحقيق العدالة لجميع الاطراف.

وأكد أن القطاع الزراعي يسهم بشكل كبير في تحقيق الأمن الغذائي، والحفاظ على مخزون استراتيجي آمن من المواد الغذائية، لافتا إلى وجود بعض التحديات التي قد تظهر من خلال العمل، ولا بد من الاعتراف بها وتصحيحها بالتعاون مع وزارة الزراعة والجهات المعنية.

وشدد على ضرورة الاهتمام بملف الأمن الغذائي وأهمية سلامة الغذاء، وسهولة وصوله للمستهلك والعمل على ديمومته ووفرته، وذلك في ضوء التحديات التي تواجه الأمن الغذائي عالميا.

ودعا الحاج توفيق إلى أهمية العمل برؤية حقيقية للشراكة، لتطوير وتنظيم كل ما من شأنه النهوض بالقطاع الزراعي لحماية المزارع والتاجر والمستهلك على حد سواء.

واشار إلى أهمية تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص لما فيه مصلحة للاقتصاد الوطني، خاصة في هذه الظروف الاستثنائية، مبينا أن وزارة الزراعة منفتحة على جميع الجهات، وستكون شريكا حقيقيا للجميع.

بدوره، أكد نقيب مصدري الخضار والفواكه سعدي أبو حماد، ضرورة التعاون مع جميع الاطراف المعنية للمحافظة على الأسواق الخارجية وزيادة التصدير، مثمنا دعم الوزارة واهتمامها في تذليل التحديات التي تواجه القطاع الزراعي.

وبين أن التجار يعملون وفق أنظمة وتعليمات تضع معظمها وزارة الزراعة، وعملهم يتم بشفافية دون أي تجاوزات.

واشار إلى أهمية الوسيط ودوره بدعم المزارعين، مثمنا التوصية بتفعيل الدور الرقابي علي الأسواق المركزية من خلال لجنة مشتركة بين وزارة الزراعة وأمانة عمان الكبرى والنقابة.

ودعا أبو حماد إلى إدامة التواصل مع الوزارة لحل أية عقبات تواجه القطاع، مؤكدا أن الأسواق المركزية الأردنية أفضل من مثيلتها بالمنطقة، لكنها تحتاج المزيد من التعاون مع الجهات المعنية لتطوير وتنظيم عملها.

 (بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *