وزير الصحة: الحظر الشامل خيار أخير لو وصلت الإصابات بالآلاف

قال وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال سعد جابر الاثنين،  إن قرار الحظر الشامل هو “خيار أخير لكن لو وصلت الإصابات بالآلاف والوفيات عالية وأصبح القطاع الصحي غير قادر على استيعاب الإصابات يصبح الحظر الشامل خيار نهائي نرجو أن لا نصله.”

وأضاف جابر في تصريح لـ”المملكة”: “نعتمد اليوم على اسلوب الغلق الذكي بحيث نغلق المناطق التي ينتشر بها الفيروس بعد ارتفاع عدد الإصابات”.

وأكد جابر أن الغلق الذكي أدى إلى خفض الإصابات في عدة مناطق اغلقت سابقا.

وبين جابر إن هناك مقترحات قدمت خلال اجتماعات لبحث آخر مستجدات الحالة الوبائية بفرض حظر شامل من أسبوعين إلى 3 اسابيع والبعض اقترح الحظر الجزئي كما طالب البعض ببقاء الانفتاح والتشديد على المنشآت الاقتصادية للإلتزام بإجراءات السلامة العامة.

“اجتماعات عدة عقدت وهي مستمرة وكلها انصبت حول محاربة الارتفاع الزائد في الإصابات بالفيروس.” وفق جابر 

ترأس رئيس حكومة تصريف الأعمال، عمر الرزاز، اجتماعا لخلية أزمة كورونا في رئاسة الوزراء الاثنين، لبحث آخر مستجدات الحالة الوبائية في المملكة وكيفية التعامل معها.

وبين جابر أننا في مرحلة انتشار مجتمعي للفيروس والاعداد تتزايد في ظل التزام ما يقل عن 25% من المواطنين بشروط السلامة العامة.

“نخشى من تضاعف عدد الإصابات اذا بقي الحال كما هو قد تتضاعف الإصابات خلال 3 أو 4 أيام ونصل الى ارقام عالية جدا” وفق جابر

وبين جابر أنه كلما زاد عدد المخالطين كلما زادت الإصابات وبالتالي تقليل عدد المخالطين سيؤثر على عدد الإصابات.

“ما تفعله الآن من إجراءات لا يظهر اثرها إلا بعد 3 أسابيع (…) اذا بقينا على الزيادة الموجودة سنصل إلى أرقام عالية أيضا في المستقبل القريب” وفق جابر

وقال جابر إن هناك ارتفاع حاد في عدد الإصابات بالفيروس في أوروبا والاقليم، مشيرا إلى أن تسطيح المنحنى في السابق كان ممكنا لان عدد الإصابات كان قليل.

وقال جابر إن 70 ألف جرعة من مطعوم الإنفلونزا الموسمية وصلت لوزارة الصحة الاحد، وسيجري تزويدها للعاملين في القطاع الصحي، وسيصل تباعا جرعات أخرى وتوزع على المراكز الصحية.

“ما حصلنا عليه للقطاع الحكومي 230 ألف جرعة وللقطاع الخاص 50-100 الف جرعة (…) وصلت 70 ألف جرعة من المطعوم إلى وزارة الصحة ستوزع على العالمين في القطاع الصحي” بحسب جابر

ولفت إلى أنه في العاشر من الشهر الحالي ستصل باقي الكمية.

وتوقع جابر ايجاد اللقاح للفيروس خلال شهر 12 أو 1، مؤكدا أن الأردن لن يعتمد أي لقاح الا اذا كان موثوقا.

الوفيات

وفي حديثه عن الوفيات بفيروس كورونا المستجد قال إن ثلث وفيات كورونا في الأردن سجلت لمرضى سرطان، ومعظم الوفيات أيضا سجلت لكبار في السن يعانون من أمراض مزمنة تؤثر على المناعة.

سُجِّلت 1824 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ الاثنين، وفق موجز إعلامي حول فيروس كورونا المستجد COVID-19 صادر عن رئاسة الوزراء ووزارة الصحة.

كما سُجّلت 9 وفيات ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 110.

وقال جابر: “لدينا قائمة محدثة للأسباب المصاحبة للوفاة بالفيروس، ومعظم القادمين إلى مستشفى الأمير حمزة الذي يستقبل الحالات الصعبة يشكون من أمراض نقص مناعة وأمراض مزمنة في الرئتين.”

“أدعو الكبار في السن ممن تزيد أعمارهم عن 65 عاما إلى عدم الخروج من المنازل” بحسب جابر

وفي حديثه عن نسب الوفيات قال إن نسبة الوفاة في الفيروس ممن يدخلون العناية الحثيثة عالميا 4% وفي بعض الدول وصلت إلى 8 أو9% ، وفي الأردن نسبة الوفاة بالفيروس 1% .

“بعض الدول وصلت نسبة الوفاة للأشخاص الذين يوضعون على أجهزة التنفس الاصطناعي 100% بينما في الأردن وصلت النسبة إلى 50% ” وفق جابر

ولفت إلى أن الكثير ممن توفوا تزيد من أعمارهم عن 80 عاما ولديهم أمراض مزمنة تؤثر على المناعة.

ولفت جابر إلى أن الأسبوع المقبل ستصل جرعات من دواء ريمديسيفير للأردن من 3 موردين.

وبين أن الأردن طلب علاج ريمديسيفير من الولايات المتحدة ومصر والهند ويأمل في وصوله الأسبوع المقبل.

“هناك نقص عالمي في هذا العلاج” وفق جابر

وفي حديثه عن أثر علاج ريمديسيفير قال إنه يخفف فترة اقامة المريض في المستشفى ولا يؤثر على نسبة الوفاة، مبينا أن كل العلاجات التي تستخدم عالميا تستخدم في الأردن.

وفي حديثه عن القطاع الصحي قال جابر: “لدينا الآن أجهزة تنفس بكميات كافية وقمنا بزيادة غرف العناية الحثيثة بنسبة 70 -80 % “.

“الان في عمان لدينا مستشفى الامير حمزة وقسمي الطوارئ والأورام في البشير وهناك مستشفى سيفتح بعد أسبوعين كلها تستقبل حالات كورونا” بحسب جابر

وفيما يتعلق بالمحافظات قال إنه يوجد في الكرك واربد والزرقاء وجرش مستشفيات ويجري تدريب الكوادر الصحية.

وقال جابر إنه يجري النظر إلى موقع او موقعين لبناء نوع من أنواع المستشفيات الميدانية.

“القوات المسلحة والخدمات الطبية الملكية لديها 10 مستشفيات ميدانية قابلة للفتح في أي لحظة وسيعتمد موقع هذه المستشفيات على الحاجة” وفق جابر

وبالنسبة للمسحات المستخدمة في فحوص الكشف عن فيروس كورونا المستجد قال جابر إن الحديث أنها ملوثة هو نوع من التشويش، مؤكدا أن الكتات التي تحضرها وزارة الصحة من شركات عالمية وهي دقيقة وحساسة جدا.

وأعلن جابر عن تحويله لموضوع الكتات للنائب العام، مضيفا ” اذا علينا حق نحن جاهزون اما من قام بالتشويش فسيطبق عليه أمر الدفاع رقم 8 لانه افقد مصداقية القطاع الصحي”.

وكانت جمعية المهندسين الوراثيين الأردنيين، تحدثت عن أن فحوص وزارة الصحة “ملوثة بفيروس كورونا وهو سبب الزيادة في تسجيل الإصابات”، لكن العدوان قالت إن ذلك “غير صحيح”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *