وزير الصحة: نوع جديد وسريع من الفحوص سيصل الأسبوع المقبل

وزير الصحة: نوع جديد وسريع من الفحوص سيصل الأسبوع المقبل

البوصلة – قال وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات، الاثنين، إن نوعا جديدا وسريعا من فحوص الكشف عن فيروس كورونا المستجد سيصل إلى الأردن الأسبوع المقبل، حيث ستستعمل في بعض المنشآت التي تضم تجمعات كبيرة.

وأوضح عبيدات، خلال مؤتمر صحفي، أن النوع الجديد من الفحوص سريع مقارنة مع الـ”بي سي آر”، وسيتم استعماله في المصانع والمدارس في التجمعات الكبيرة.

وأضاف عبيدات، أن الحالة الوبائية مستقرة، مشيرا إلى تحسن الوضع الوبائي، وأن المؤشرات تسير بشكل جيد.

وسُجلت في الأردن، الاثنين، 16 وفاة بين المصابين بفيروس كورونا المستجد، و1623 إصابة جديدة؛ ليصل العدد الإجمالي للحالات المؤكد إصابتها إلى 299831، وفق موجز إعلامي حول الفيروس صادر عن رئاسة الوزراء ووزارة الصحة.

وحول اللقاح المضاد لفيروس كورونا قال عبيدات، إنها ستتوافر خلال أسبوعين أو 3 أسابيع.

وأضاف أن التحدي الكبير في الأسابيع المقبلة هو برنامج التطعيم، مشيرا إلى أن اللقاح سيكون مجانيا، وأن هذا جزء من قانون الصحة العامة.

وذكر عبيدات أن وزارة الصحة تحاول الحصول على مليوني جرعة من لقاح “فايزر”.

“لا يوجد أي مخاطر من مطاعيم كورونا، ونأمل توفير المطعوم لـ20-25% من السكان (…) ستتوفر المطاعيم خلال الأسبوعين أو الثلاثة المقبلات، وسيكون في البداية المطعوم من شركة ‘فايزر‘ بمقدار مليون جرعة ونسعى لزيادة العدد إلى مليونين جرعة، واشتركنا في ائتلاف كوفكس لتوفير مطاعيم تكفي لـ 10% من السكان (…) تم إخبارنا أن الحصة الأولى ستكون من ‘أسترازينكا‘ وسيتم الإعلان لاحقا عن توفر هذا الدواء” وفق وزير الصحة.

وقال، إنه لا يوجد ما يثبت أن اللقاح أصبح أقل فعالية مع السلالة الجديدة من الفيروس.

وذكر عبيدات، أن الأردن سجل 5 حالات إصابة في السلالة الجديدة، ويتم مراقبتهم من فرق التقصي الوبائي .

ولفت النظر إلى أنه سيتم افتتاح مستشفى ميداني قريبا في إربد، ومستشفى ميداني آخر في العقبة سيكون جاهزا للافتتاح خلال عشرة أيام.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *