103 مستوطنين بينهم المتطرف غليك يقتحمون الأقصى

اقتحم مستوطنون متطرفون بينهم المتطرف يهودا غليك صباح الأحد المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة الحادية عشر صباحًا بعد انتهاء الفترة الصباحية لاقتحامات المتطرفين اليهود، علمًا أن هناك جولة أخرى ما بعد صلاة الظهر.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، فإن 103 مستوطنين بينهم المتطرف “غليك” و30 طالبًا من الجامعات والمعاهد اليهودية اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته.

وأوضحت أن مرشدين يهود قدموا شروحات عن “الهيكل” المزعوم للمستوطنين أثناء الاقتحام، فيما حاول بعضهم أداء طقوس تلمودية في ساحات الأقصى، وتحديدًا في الجهة الشرقية منه.

واحتجزت شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات الأقصى بعض هويات المصلين الوافدين للمسجد من مدينة القدس والداخل الفلسطيني المحتلين.

وكانت شرطة الاحتلال فتحت باب المغاربة الساعة السابعة والنصف صباحًا، ونشرت عناصرها ووحداتها الخاصة في ساحاته وعند بوابات الأقصى، تمهيدًا لتأمين الحماية الكاملة للمستوطنين.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًا اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، فيما تزداد وتيرتها خلال فترة الأعياد اليهودية، في محاولة لبسط السيطرة الإسرائيلية الكاملة عليه، وتقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *