“أطباء الأسنان”: مشروع بوابة الأردن يخدم “صفقة القرن”

أكدت اللجنة الوطنية لنقابة أطباء الأسنان أن المشروع الاقتصادي والذي يطلق عليه مسمى “بوابة الأردن” يتناقض تمامًا مع ما يتم تسريبه من قبل جهات رسمية أردنية عن توتر في العلاقات بين البلدين.

ورأت اللجنة ان مشروع بوابة الأردن يأتي في الوقت الذي وصل فيه التمادي الصهيوني على الأردن والتآمر الصهيوأمريكي على القضية الفلسطينية إلى أقصى مدياته، والتي كان آخرها إعلان نتنياهو رئيس الوزراء الصهيوني ضم غور الأردن إلى دولة الكيان، وبما يعنيه هذا القرار من تأثير مباشر على أمن الأردن الاستراتيجي وإلغاء لمفهوم الدولة الفلسطينية المستقلة.

وحذرت اللجنة مجلس الوزراء من المضي قدمًا في هذا المشروع والذي يتزامن مع قرب بدء تطبيق اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني، مبدية خشيتها من أن تكون استراتيجية الحكومات المتعاقبة قائمة على التنسيق مع الكيان الصهيوني واعتباره “شريكًا استراتيجيًا”.

وطالبت اللجنة الوطنية لنقابة أطباء الأسنان كافة القوى الوطنية والشعبية بالعمل على كشف مخاطر هذه الاتفاقية التي تهدف لجعل الأردن مدخلًا للتطبيع الصهيوني على مستوى المنطقة العربية والخليج العربي.

يذكر أن مشروع بوابة الأردن هو مشروع اقتصادي يشمل إقامة مشاريع واستثمارات اقتصادية مع الاحتلال إضافة إلى إنشاء منطقة حرة مشتركة بين الأردن والاحتلال الإسرائيلي.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *