إحالة قضية فساد بمستشفى الاميرة بسمة الى النائب العام

تحقق لجنة تضم مندوبين عن ديوان المحاسبة ووزارة الصحة وجهات معنية اخرى، بوجود فروقات بقيمة المقبوضات لدى قسم المحاسبة في قسم الاشعة “التصويرالطبقي” في مستشفى الاميرة بسمة التعليمي بين عامي 2016و2017 تصل الى 218 الف دينار.

وجاء التحقيق في القضية استنادا الى كتاب موجه من رئيس الوزراء الى النائب العام بسبب وجود فروقات بقيمة 218 الف دينار بين المبلغ المقبوض وفق النسخة الثانية “الزهرية” المحفوظة لدى قسم الاشعة وبين نسخة الجلد “الزرقاء” المرحلة الى دفتر ارسالية الصندوق وفق ما كشف تقرير ديوان المحاسبة.

واوضح مدير المستشفى الدكتور محمد بني ياسين ان اللجنة التحقيقية التي تحقق في جميع السجلات والاوراق تمارس عملها خلال يومين في الاسبوع وهي تبحث في كل السجلات والدفاتر والوصولات المتعلقة بالموظفة المتهمة بوجود هذه الفروقات في دفتر حساباتها.

وبين بني ياسين ان الموظفة المتهمة بظهور هذه الفروقات في دفاتر حساباتها تم نقلها الى مكان اخر لا علاقة له بالامور المالية ريثما تنتهي لجنة التحقيق من عملها، لافتا الى ان البحث والتدقيق طال سجلات لسنوات ماضية كانت الموظفة تعمل فيها كمحاسبة في قسمي الاشعة والمختبر.

(بترا)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *