“إدارية المنابين الضريبيين” تختار مجلس إدارتها (أسماء)

عمان – البوصلة

اختارت الهيئة الإدارية المنتخبة لجمعية المنابين الضريبيين الأردنية، مساء اليوم الثلاثاء، محمد إحسان مؤمن، رئيسًا لها.

وحصل نبيل أبو عمارة على منصب نائب الرئيس، ومحمد حمودة عن أمانة السر، ومحمد شاهين أمينًا للصندوق.

وتضم الهيئة الإدارية أعضاء كتلة العمل المهني وهم: وائل المغربي، ومحمد احسان مؤمن، وحسن ابوغوش، ومحمد شاهين، ونبيل ابو عمارة، وايهم قبلان، وايمن القدومي، واسراء ابو غالية، ومحمد حمودة، وجهاد جزرة.

وكانت هذه الانتخابات الأولى للهيئة العامة التي جرت في عمر الجمعية المنشأة حديثًا بعد الهيئة التأسيسية، وأسفرت عن فوز قائمة كتلة العمل المهني كاملة.

رئيس كتلة العمل المهني وائل المغربي أشاد بأعضاء الهيئة العامة جميعا مقدمًا لهم الشكر على الثقة الكبيرة التي منحوها للكتلة خلال انتخابات الهيئة العامة الأولى، مشددًا على أن الكتلة ستبذل قصارى جهدها لإتمام النجاح الذي بدأته الهيئة التأسيسية والاستمرار في الحفاظ على هذا القطاع والدفاع عن مكتسباته.

بدوره أشاد عضو الهيئة العامة محمد صبح بالأجواء التي سادت العملية الانتخابية وأجواء التنافس الإيجابي التي تصب في صالح المهنة وخدمة جمعية المنابين الضريبيين.

وقال صبح في تصريحاتٍ لـ “البوصلة” إن الجمعية أنشئت مطلع العام 2019م، وتتكون هيئتها العامة من 88 عضوًا، فيما يشكل الهيئة الإدارية للجمعية 10 أعضاء.

وأوضح صبح أن فكرة الجمعية تبلورت خلال العام 2015 بعد أن وضعت الحكومة عبر دائرة الضريبة شروطًا أدت إلى حرمان كثيرين من المنابين الضريبيين من وظائفهم الأمر الذي تسبب بقطع أرزاقهم، مستدركًا بأن الجمعية استعادت عبر القضاء الأردني هذه المكتسبات وأعادت الحقوق لأصحابها.

وأوضح أن شروط الانتساب لجمعية المنابين الضريبيين تتمثل في أن يكون العضو حاصلاً على درجة البكالوريوس في الاقتصاد أو القانون، وأن يحمل شهادة مزاولة مهنة الضريبة، وشهادة عدم محكومية.

وشدد في نهاية حديثه على أن الجمعية تهدف لحماية قطاع المنابين والمستشارين الضريبيين من أي تغوّل أو اعتداء على حقوقهم والحفاظ عليها من خلال هذه المظلة القانونية.

(البوصلة)

هـ/7

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *