الجامعة الأردنية تستعد لاستئناف التدريس بإقرار خطة للسلامة

أقر مجلس عمداء الجامعة الأردنية الخطة التنفيذية للتعافي وإدامة الحياة في جلسته التي عقدها، الخميس، برئاسة رئيس الجامعة عبد الكريم القضاة.

وأكد القضاة، أنّ الجامعة وضعت الخطة ضمن استجابة الأردن المخطط لها والمنظمة للعودة للعمل، واستكمال مسيرة العمل رغم الظروف الدقيقة التي نمر بها في ظل وباء فيروس كورونا المستجد.

وأضاف، أنّ الخطة تميّزت بشموليتها وتفاصيلها التي تضع وتشترط متطلبات للوقاية والسلامة العامة للطلبة، وأعضاء الهيئة التدريسية والعاملين، والتي تركز على التباعد الاجتماعي وارتداء مستلزمات الوقاية والسلامة الشخصية، والعمل والمحافظة على نظافة المرافق والمباني وقاعات التدريس والمدرجات، وعدم السماح بالتجمعات؛ حفاظا على السلامة العامة.

وأشار إلى أنه تم إعداد الخطة من قبل فريق متخصص من الخبراء في الجامعة ومستشفى الجامعة، حيث راعت أفضل الممارسات العالمية في الوقاية والسلامة العامة في مواجهة خطر وباء كورونا.

نائب رئيس الجامعة، عمر الكفاوين، بين أن الخطة جاءت لتضع الجامعة في أقصى درجات الاستعداد للعودة للعمل، ومباشرة الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والعاملين عندما تسمح الجهات الرسمية بذلك، لافتا النظر إلى أن الخطة وازنت بين إنجاز العمل بكفاءة ومهنية، وبين المحافظة على سلامة أفراد مجتمع الجامعة.

واستعرض عميد شؤون الطلبة في الجامعة، محمد الزيود مكونات الخطة؛ مشيرا إلى اشتراطات الخطة التي تضمن سلامة أفراد مجتمع الجامعة، وحددت أن الدخول للحرم الجامعي سيكون لمن يرتدي أدوات الوقاية والسلامة العامة، خاصة الكمامات.

وتضمنت الخطة تعقيم وتنظيف الأسطح بشكل دوري لكامل مباني ومرافق الجامعة، بما في ذلك القاعات والمجمعات التدريسية، وتطبيق التباعد الاجتماعي داخل القاعات الدراسية بحيث لا تقل المسافة بين كل طالب وزميله عن متر ونصف المتر، وفقا لسعة القاعة الكلية، وتنظيم الجدول الدراسي بحيث يكون هناك وقت فراغ مناسب بين المحاضرات؛ لإتاحة الفرصة لعمال الجامعة للتنظيف ومسح الأسطح.

وأفردت الخطة مساهمة أساسية لاتحاد الطلبة والقوائم الطلابية والأندية الطلابية في التوعية والتثقيف بسبل الوقاية والسلامة الصحية، وتحقيق التباعد الاجتماعي بين الطلبة داخل الحرم الجامعي، فيما يتولى الأمن الجامعي متابعة التزام الطلبة بقواعد الصحة والسلامة العامة عند تواجدهم داخل المباني والقاعات والمجمعات التدريسية.

وتضمنت الخطة التحول الإلكتروني في تقديم كافة المعاملات والخدمات والدفع لجميع الرسوم وكافة المعاملات والخدمات والتنسيق مع وزارة الصحة ولجنة الأوبئة لأخذ عينات عشوائية من أفراد مجتمع الجامعة لغايات إجراء فحص كورونا، والتنسيق مع الجهات المعنية الرسمية ومستشفى الجامعة الأردنية للتعامل المباشر مع أي حالة يشتبه بإصابتها بالفيروس، وأن تتولى دائرة خدمات الغذاء والتغذية متابعة التزام جميع العاملين في المطاعم والأكشاك وأماكن تقديم الخدمات على اختلافها للطلبة داخل الحرم الجامعي بمتطلبات الصحة والسلامة العامة.

وأولت الخطة مهمة إسناد مسؤولية تنفيذ بنود الخطة لجميع العمادات والكليات والوحدات الإدارية والدوائر والمراكز في الجامعة، كل حسب عملها واختصاصها وبالتنسيق التام مع بعضها؛ لضمان النجاح التام في تطبيق كل بند من بنودها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *